غير مصنف

اكتشاف جديد للغاز شمال الناظور يعزز الطموحات الوطنية للطاقة في المغرب.

أعلنت شركة الطاقة البريطانية “شاريوت أويل آند غاز” عن اكتشاف مهم في حقل دارتوا شمال المغرب، حيث كشفت عن احتياطي من الغاز الطبيعي يُقدر بـ 12 مليار قدم مكعب.

وجاء هذا الاكتشاف من الحفر الناجح لبئر OBA-1، وهو معلم حاسم في حملة الاستكشاف المستمرة لشركة شاريوت. ويُعد هذا الاكتشاف خطوة كبيرة نحو تحقيق طموحات المغرب في الاستقلال في مجال الطاقة وتنويع مصادره.

يأتي هذا النجاح في أعقاب إنجاز آخر لشركة شاريوت، وهو الحفر الناجح لبئر RZK-1 في منطقة Gaufrette، حيث وصل البئر إلى العمق المستهدف وهو 961 مترًا، مما عزز التفاؤل بشأن إمكانات الغاز في المنطقة. بئري OBA-1 وRZK-1 هما جزء من برنامج بئرين نُفذ بموجب ترخيص Loukos Onshore، الذي يشمل حوالي 1794 كيلومتر مربع في شمال المغرب. ويعد هذا المشروع مشتركاً بين شاريوت (30٪)، وإنرجيان (45٪)، والمكتب الوطني المغربي للمحروقات والمناجم (ONHYM) (25٪).

حقل أنشويس للغاز، الواقع على بعد حوالي 100 كيلومتر شمال الناظور، يعتبر عنصراً أساسياً في هذه الرخصة، حيث يقدر أنه يحتوي على 1.4 تريليون قدم مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي، وفقاً لشركة شاريوت. منذ بدء أنشطتها الاستكشافية في المغرب عام 2018، حققت شركة شاريوت تقدماً كبيراً. وقد عززت الاكتشافات الأخيرة التحديد الأولي لإمكانات حقل دارتوا في عام 2019 بشكل كبير.

أعرب دنكان والاس، المدير الفني لشركة شاريوت، عن حماسه بشأن التقدم المحرز في المشروع. وأكد على النتائج الواعدة وإمكانية إجراء المزيد من الاستكشافات، مشيراً إلى نية الشركة اختبار “الآفاق المستقلة لاتجاه اكتشافات غاز دارتوا الحالية الموجودة في حقول أخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *