أخبار وطنية، الرئيسية

شكر على التعزية والمواساة من طرف العامل السابق نور الدين لهبيل في فقدان شقيقه سيف الدين لهبيل

انتقل إلى عفو الله و كرمه، المشمول برحمة الله، الدكتور سيف الدين لهبيل الذي وافته المنية يوم 18 ماي الجاري.

و بهذه المناسبة الأليمة يتقدم السيد العامل السابق نور الدين لهبيل نيابة عن كل أفراد أسرته بخالص عبارات الشكر والامتنان إلى كل من قاسمهم آلامهم في هذا المصاب الجلل وقدم لهم أصدق التعازي و المواساة، سواء أكان ذلك بالحضور والمشاركة في مراسم الدفن أو الزيارة الى منزل العائلة، أو بصادق الشعور من خلال الإتصال الهاتفي أوعبر الرسائل المختلفة والتي عبروا من خلالها عن مشاعر التعاطف وتمت ترجمتها بأشكال مختلفة.

وأكد العامل السابق، إن المصاب في فقدان أخيه، كان جللاً والألم كبيراً ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمه لهم كل من قاسمهم آلامهم وتعازيهم الحارة ومواساتهم الحسنة والدعوات الصادقة والمشاعر النبيلة، خفف عنه وعن اخوته وعن بنات الفقيد وزوجته وأصهاره وعن باقي أفراد الأسرة الشيء الكبير.

شكر الله سعيكم جميعاً، وتقبل الله دعاءكم، ولا أراكم مكروهاً فيمن تحبون، أشكركم‬⁩ مع الامتنان والتقدير والعرفان على تعازيكم الحارة ووقوفكم إلى جانبي في هذا الوقت الحزين، جزاكم الله خير وكتب الله أجركم، لله ما أخذ وله ما أعطي وكل شيء عنده بأجل مسمى، نسأل الله العظيم أن يغفر له ويرحمه ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة. لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم، إنا لله وإنا إليه راجعون، البقاء والدوام لله.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *