الرئيسية، مجتمع

بسبب الخبرة الطبية … المحكمة الابتدائية تؤخر النظر في ملف “الوجبات السريعة القاتلة”

أرجأت المحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم الإثنين، النظر في الملف الجنحي الذي يتابع على ذمته صاحب محل للوجبات السريعة بمنطقة “المحاميد” واثنين من مساعديه، إثر تعرض مجموعة من المواطنين لتسمم غذائي، أودى بحياة بعضهم وتسبب لآخرين في مضاعفات صحية خطيرة، نتيجة تناولهم وجبات سريعة بـ”السناك” المذكور.

وأخرت الغرفة الجنجية التلبسية لدى ابتدائية مراكش، القضية إلى الإثنين المقبل، بسبب تأخر نتائج الخبرة الطبية التي تم اللجوء إليها للوقوف عند السبب الحقيقي وراء هذه المأساة التي هزت المدينة الحمراء شهر أبريل الفارط.

ويواجه المتهم الرئيسي واثنين من مساعديه المتابعين في حالة اعتقال، تهما تتعلق بـ”التسبب عن غير قصد في قتل غير عمدي بسبب إهماله وعدم مراعاته للنظم والقوانين والمشاركة في ذلك، إزالة أشياء من مكان وقوع الجريمة قبل القيام بالعمليات الأولية بقصد عرقلة سير العدالة”، كما تابعتهم النيابة العامة بمراكش بتهم “تقديم منتوج يشكل خطر على صحة الإنسان والمشاركة في ذلك، وحفظ وتخزين المواد الغذائية المعروضة للبيع في ظروف غير صحية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *