الرئيسية، رياضة

رحيمي: سعيد بالتتويج وأحترم قرارات وليد وأتمنى تحقيق لقب مع الأسود.

قال الدولي المغربي سفيان رحيمي، نجم فريق العين الإماراتي لكرة القدم، إنه سينجز فيلما وثائقيا بعد اعتزاله كرة القدم، من أجل تحفيز الشباب.

ووجّه مهاجم “الأسود”، في تصريح خاص لهسبورت، شكرا خاصا إلى والده، الذي اعتبره من الداعمين الأساسيين له في جميع فتراته السنية.

وواصل رحيمي: “أشكر الجمهور المغربي الذي كان أيضا من الداعمين لي، ولن أنسى أنصار الرجاء الذين ساندوني”.

وتابع الدولي المغربي: “سعيد جدا بتتويجي رفقة العين بلقب دوري أبطال آسيا، والتتويج الفردي لن يكون له طعم إلا بالفوز الجماعي”.

وبخصوص المنتخب المغربي، قال “الأسد الأطلسي”: “من الأمنيات التي أحلم بتحقيقها، هي التتويج بلقب مع الأسود، وأتمنى أن أتواجد في المعسكر المقبل للمنتخب”.

وأكد رحيمي: “أحترم قرارات الناخب الوطني وليد الركراكي، وعندما حان الوقت تمت المناداة علي، وأنا أقبل أي قرار من المدرب بصدر رحب”.

وختم اللاعب ذاته: “نصيحتي للشباب أن يثابروا من أجل الحصول على مبتغاهم، وبالنسبة فالانتقاد يزيدني قوة ويعطيني طاقة إضافية”.

وكان سفيان رحيمي قد قاد فريق العين الإماراتي، أمس، إلى حصد لقب دوري أبطال آسيا، بعد فوزه على يوكوهاما إف مارينوس الياباني، بـ5-1 أمام جماهيره، على ملعب هزاع بن زايد، حيث سجل هدفين. وتمكن الدولي المغربي من نيل جائزة أفضل لاعب في دوري أبطال آسيا، بالإضافة إلى جائزة هداف البطولة.

واستطاع “الأسد الأطلسي” تدوين اسمه بأحرف من ذهب، في أغلى الكؤوس الآسيوية، حيث سجل 13 هدفا؛ منها 8 في الأدوار الإقصائية.

وفاز اللاعب المغربي بلقب الهداف في النسخة الحالية لدوري الأبطال معادلا الرقم القياسي الذي كان مسجلاً باسم البرازيليين موريكي (غوانغجو إيفرغراندي الصيني، 2013)، وأدريانو (إف سي سيول الكوري الجنوبي، 2016)، والجزائري بغداد بونجاح (السد القطري، 2018).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *