غير مصنف

بعد اعتقاله بتهم اختلاس أموال بالملايير، حزب الاستقلال يجمد عضوية “دانييل زيوزيو”

قررت مفتشية حزب الاستقلال بتطوان، تجميد عضوية دانيال زيزيو، نائب رئيس جماعة تطوان، من حزب الاستقلال، بعد اعتقاله في ملف شائك يتعلق بتكوين شبكة لاختلاس أموال وودائع بنكية.

وجاء في بلاغ لمفتشية حزب الاستقلال، أنه “على إثر ما راج على نطاق واسع من أفعال منسوبة إلى عضو الحزب بتطوان، دانييل زيوزيو، والمتمثلة في شبهة اختلاس وتبديد ودائع بنكية بصفته مديرا جهويا لأحد الأبناك بتطوان حيث تم اعتقاله على خلفيتها، تقرر تجميد عضوية دانييل من جميع المهام الحزبية والتنظيمية إلى حين أن يقول القضاء كلمته الفيصل في القضية وما سيترتب عنها لاحقا من إجراءات تأديبية في حق المعني بالأمر”. ”.

وأضاف المصدر عينه أنه تم “بعد التداول حول هذه النازلة في اجتماع عاجل للمكتب الإقليمي للحزب بتطوان برئاسة الكاتب الإقليمي يوم السبت 25 ماي 2024 ، عملا بمقتضيات النظام الأساسي الجديد للحزب فقد تقرر تجميد عضوية دانييل زيوزيو من جميع المهام الحزبية والتنظيمية”.

وأكد البلاغ أن هذا القرار سيبقى ساري المفعول إلى”حين أن يقول القضاء كلمته الفيصل في القضية،

وخَلُص حزب الاستقلال إلى أن هذه الخطوة “تبرز توجهه الواضح والصريح من أجل تكريس ميثاق للسلوك والأخلاقيات، يؤطر عمل كل من يمثل الحزب في المؤسسات المنتخبة ويلزمهم بمبادئ الشفافية والحكامة الجيدة”.

وكانت قاضية للتحقيق في الغرفة الخامسة بقسم جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، قررت أمس السبت، إيداع دانيال زيوزيو، السجن المحلي بتامسنا، بتهمة تكوين شبكة لاختلاس أموال عمومية، والمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات الإلكترونية، والتزوير في محررات بنكية قصد الاختلاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *