أخبار وطنية، الرئيسية

المغرب يزيح اسبانيا ويتحول إلى « خزان زراعي » لإطعام الاتحاد الأوروبي وابريطانيا

على الرغم من الجفاف، وهو الأسوأ منذ ثلاثين عاما، وما يطبع السنة الفلاحية الحالية، تواصل الصادرات الفلاحية المغربية إثبات نفسها. فخلال الربع الأول من 2024، أزاح المغرب للمرة الاولى اسبانيا من المركز الأول في تصدير الطماطم للاتحاد الأوروبي، حيث صدر المغرب الطماطم أكثر من إسبانيا بنسبة 19 ف الماية (34 مليون كيلوغرام). وفق ما كشفت عنه بيانات من تقرير نشرته منصة (Hortoinfo) نقلا عن الخدمة الإحصائية (ICEX-Eurostat)،

وأضاف المصدر ذاته، أن الربع الأول من 2015، كانت صادرات الطماطم الإسبانية إلى بقية دول الاتحاد الأوروبي أعلى بنسبة 109٪ من الصادرات المغربية. وفي نفس الفترة من 2023 انخفض الفارق إلى 17%، لكن الربع الأول من 2024، أصبح المغرب هو أكبر مصدر للطماطم إلى بلدان الاتحاد الأوروبي.

وسبق للصادرات الفلاحية المغربية أن حلت محل إسبانيا كثاني أكبر مصدر للطماطم إلى السوق البريطانية.

وخلال الفترة ما بين 2019 و 2021 اشترت المملكة المتحدة ما مجموعه 67.82 مليون كيلوغرام من الطماطم من المغرب في عام 2019 و 110.85 مليون كيلوغرام في عام 2021،

وخلال الفترة المتراوحة بين 2019 و2021، انخفضت مبيعات الطماطم الإسبانية إلى المملكة المتحدة بنسبة 43 في المائة، كما تراجعت صادرات الطماطم الهولندية إلى هذا السوق بنسبة 22 في المائة، على عكس المغرب الذي رفع من صادراته بـ63.44 في المائة.;

وهذا الإنجاز مكن المغرب من احتلال المرتبة الثانية ضمن الموردين لهذا البلد. وهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها المغرب إلى هذا المركز في السوق البريطانية بعدما احتل المرتبة الثالثة في سنة 2021.

بينما تعد هولندا أول مصدر للطماطم إلى المملكة المتحدة، متبوعة بالمغرب ثم إسبانيا، حيث يوفر المصدرون الثلاثة للسوق البريطانية 91.36 في المائة من احتياجاتها من الطماطم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *