الرئيسية، السياحة، مجتمع

مؤسسات فندقية تبدأ بالاستغناء عن طلب عقد الزواج للزبناء.

شرعت بعض المؤسسات الفندقية بالمدن السياحية الكبرى، بإلغاء مطالبة الزبناء بعقد الزواج للمبيت ، وذلك عقب كشف وزير العدل عبد اللطيف وهبي، عن عدم قانونية هذا المطلب.

وقامت عدد من الوحدات الفندقية بنشر قرار الغاء مطالبة الزبناء بعقد الزواج للمبيت والتي تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي .

وكان رئيس لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس المستشارين عزيز مكنيف، قد طالب بعقد اجتماع عاجل للجنة لمناقشة تصريحات وزير العدل، عبد اللطيف وهبي حول عدم قانونية مطالبة الفنادق النساء بعقود الزواج.

وذكرت المراسلة، أن طلب عقد هذا الاجتماع يأتي استنادا إلى مقتضيات النظام الداخلي لمجلس المستشارين، وبناء على النقاش الذي يعيشه الرأي العام حول مضمون جواب السيد وزير العدل بمجلس المستشارين خلال جلسة الأسئلة الشفوية.

ودعت المراسلة، إلى حضور وزير العدل عبد اللطيف وهبي هذا الاجتماع، الذي سيناقش الموضوع انطلاقا من نموذج مطالبة الفنادق الزبناء بوثيقة عقد الزواج.

ويعيش قطاع الفنادق في المغرب على إيقاع الجدل الذي أثاره تصريح لوزير العدل، عبد اللطيف وهبي، مفاده أن طلب المؤسسات الفندقية لعقد زواج للنزلاء الذين يريدون الحصول على غرفة هو أمر “لا سند قانوني له”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *