أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

مكونات ولاية أمن أكادير تكتب قصة نجاح باهر في النسخة الخامسة للأبواب المفتوحة

مصطفى وغزيف

لاحوادث ولا اختناقات ولاشكايات ، مهارة في الحماية وضيافة بلا حدود، عناوين من بين أخرى شكلت مفاصل قصة النجاح الباهر الذي وقعت عليه كل مكونات أمن أكادير، خلال حدث النسخة الخامسة من الأبواب المفتوحة للأمن الوطني الذي استقبل أزيد من مليوني زائر وزائرة قدموا من مختلف الربوع السهلية والجبلية، أبلت فيه التشكيلات الأمنية البلاء الحسن.
لم يستطع المراقبون سوى إبداء إعجابهم الشديد بأداء ولاية أمن أكادير.
ومن أبرز الإنجازات التي قدمتها ولاية أمن أكادير، عدم تسجيل أي حوادث مرتبطة بالحدث، بفضل الحنكة والتجربة العالية لمختلف التشكيلات الأمنية والتنسيق مع جميع المصالح العمومية والأجهزة الأمنية المتدخلة، وهي مقاربة توقع على إنجاز ملموس يعكس الجهود المبذولة في تنظيم حركة المرور وتوعية السائقين، مما أدى إلى تحقيق سلامة الجميع وتجنب الحوادث الغير مرغوب فيها.
بالإضافة إلى ذلك، لاحظ المشاركون والزوار وجود تواجد أمني مكثف في جميع أنحاء المدينة، بما في ذلك المؤسسات الفندقية التي استضافت الشخصيات الوطنية والدولية. حيث تم توفير حماية فعالة وتأمين كامل للضيوف، مما أضفى طابعًا راقيًا ومريحًا على الأحداث.
من جانب آخر، لاقت الطرق المؤدية إلى موقع المعرض تنظيمًا محكمًا وانسيابية ممتازة وحراسة في المرابد وكل المنافد والمسالك المؤدية للمعرض، وذلك على الرغم من وجود أشغال مستمرة على مستوى الطريق الوطنية إذ تم توجيه حركة المرور بشكل فعال، مما ساهم في تيسير وصول الزوار وتنقلهم بسهولة ويسر.
ومن الجدير بالذكر أيضًا أنه تم تنفيذ مراقبة شاملة للوضع داخل المدينة وعلى مداخلها ومخارجها. تم توفير تغطية أمنية كاملة ومستمرة طوال فترة الحدث، مما أعطى الجميع الشعور بالأمان والثقة.
ولم تقتصر جهود ولاية أمن أكادير على التأمين والحفاظ على النظام فحسب، بل تجاوزت ذلك لتجسيد مفهوم الضيافة والتعامل الاجتماعي الحسن مع المواطنين والزوار القادمين من مختلف المناطق خارج أكادير. وقد قدمت السلطات الأمنية الدعم والمساعدة للزوار بكل ترحاب ولباقة، مما خلق جوًا إيجابيًا ومرحبًا للجميع.
والظاهر أن كل مكونات أمن أكادير بمختلف شعبه قد قدمت أداءً متميزًا واحترافيًا في فعاليات الأبواب المفتوحة للأمن الوطني. حققت نجاحًا لافتًا في توفير الأمان والسلامة، وكانت قدوة في التنظيم والتعامل الاجتماعي. إنجازاتها تعكس التزامها القوي تجاه راحة وسلامة المواطنين والزوار، وتؤكد قدرتها على تنظيم أحداث كبرى بنجاح وكفاءة عالية، إنجاز كبير إذن تسجله المديرية العامة للأمن الوطني بكل مكوناتها تحت الإشراف المباشر للمدير العام عبد اللطيف حموشي والمشهود بتميزه وحنكته العالية، من طرف الوفود             الوطنية  والدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *