الرئيسية، مجتمع

حقيقة الاعتداء على سائحة أجنبية بتزنيت.

نفت مصالح الأمن الوطني بمدينة تيزنيت، بشكل قاطع، “التدوينات” المنشورة على شبكات التواصل الاجتماعي التي تدعي بشكل مغلوط ومبالغ فيه “تسجيل اعتداء عمدي طال سائحة أجنبية من شخص لاذ بالفرار”.

وأكدت مصالح الأمن، ضمن بيان حقيقة أن “هذه القضية لا تكتسي صبغة إجرامية عمدية، وإنما تتعلق في الحقيقة برشق عرضي بحجرة طائشة من طرف شخص في وضعية غير طبيعية، دون أن يتسبب في أي أذى أو إصابات جسدية للضحية”.

وأضاف المصدر ذاته أنه “خلافا لما تم ترويجه فقد تمكنت مصالح الأمن من ضبط الشخص الذي كان في وضعية غير طبيعية”، مشيرا إلى أن “السائحة الأجنبية عبرت عن عدم رغبتها في تسجيل أي شكاية في هذا الموضوع”.

وشدد البيان ذاته على أن “مصالح الأمن الوطني، إذ تفند صبغة الاعتداء الإجرامي العمدي في هذه القضية، فإنها تؤكد في المقابل تفاعلها الإيجابي والفوري مع كل الأخبار التي تتناول قضايا الأمن العام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *