أخبار وطنية، الرئيسية

”حقنة العمى”، وضع عاملة بمستشفى 20 غشت بالبيضاء تحت الحراسة النظرية

أوقفت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء،  يوم أمس، مساعدة في قسم جراحة العيون بمستشفى 20 غشت، للاشتباه في تورطها في واقعة إصابة حوالي 16 شخصا بالعمى بعد حقنهم داخل قسم جراحة وطب العيون في إطار روتينهم العلاجي.

ويرتقب أن تحيل الفرقة الوطنية، المعنية على النيابة العامة المختصة بعد إتمام مدة الحراسة النظرية القانونية، وذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حقها، والتقرير ما إذا كانت ستتابع في حالة اعتقال أو في السراح.

ويتعلق الأمر بمساعدة تقنية تعمل في قسم جراحة العيون بمستشفى 20 غشت (Agent de soutien)، أوقفتها إدارة المستشفى عن العمل منذ حوالي ستة أشهر بعد نتاج البحث الداخلي الذي أشرفت عليه إدارة المؤسسة الصحية.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى تاريخ 19 شتنبر 2023، حين توجه المرضى الضحايا إلى مستشفى 20 غشت بالدار البيضاء لتلقي العلاج في عيونهم، عبر حقنة طبية تم اقتناؤها من الصيدلية المجاورة للمستشفى، بناء على توجيهات الأطباء، وفي اليوم الموالي، أي 20 شتنبر 2023، ظهرت على المرضى أعراض خطيرة تجاوزت احمرار العينين وتورمها، ووصلت إلى حد فقدانهم شبه كلي للبصر.

وعقب الإعلان عن إصابة 16 شخصا بـ”العمى” داخل مستشفى 20 غشت التابع للمستشفى الإستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء بتاريخ 19 شتنبر الماضي، دخلت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء بتعليمات من الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يوم الجمعة 06 أكتوبر الجاري، على خط الحادث، وذلك بالاستماع إلى المرضى الذين أصيبوا بأعراض العمى، خلال تلقيهم علاجا روتينيا بمستشفى 20 غشت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *