غير مصنف

بعد مغادرتها السجن بسبب السرقة، موظفة جماعية تعود اليه من جديد لقضاء عقوبة حبسية مدتها 4 أشهر

أصدرت غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمدينة صفرو، أمس الخميس، حكمها في حق موظفة جماعية تترأس إحدى الجمعيات بالمدينة، وذلك على خلفية تورطها في تقديم شهادة طبية مشكوك في صحتها.

وقضت هيئة الحكم بادانة الموظفة الجماعية بالحبس النافذ لمدة أربعة أشهر وذلك بعد الاستماع إلى مرافعات دفاع المتهمة وممثل النيابة العامة الذي التمس الإدانة وفق فصول المتابعة.

وكانت الشرطة القضائية استمعت إلى عدد من الأطراف في هذه القضية، من بينهم الطبيب الذي قدم الشهادة الطبية للمشتبه فيها، قبل إجالة المسطرة على النيابة العامة التي قررت متابعتها في حالة اعتقال
تجدر الاشارة، الى أن الموظفة الجماعية المذكورة، قد قضت مؤخرا عقوبة سالبة للحرية، على خلفية تورطها في سرقة كراسي وثلاجة في ملكية الجماعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *