أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

سرية الدرك الملكي بالفقيه بنصالح تحجز كمية مهمة من مخدر الشيرا والكوكايين و القنب الهندي ” الكيف

في إطار عمل استباقي ووقائي الهدف منه محاربة الجريمة ومكافحة المخدرات تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية ببني ملال وسرية الفقيه بنصالح تحت الإشراف الفعلي لقائد السرية ،صبيحة يومه الجمعة 24 ماي 2024 من حجز كمية مهمة من مخدر الشيرا والكوكايبن والقنب الهندي ( الكيف )

وذلك بالطريق الرابطة بين تادلة والفقيه بنصالح كم تم حجز ثلاث سيارات كانت قادمة من إحدى مدن الشمال محملة بهذه الكمية حيث تم توقيف سائق إحدى السيارات بعد أن تمكن باقي السائقين من الفرار مستغلين الظلام الذي يعم المنطقة.

كما أسفرت عملية التفتيش من العثور على خراطيش خاصة ببندقية صيد والعديد من لوحات الترقيم المزورة و طن ونصف من القنب الهندي” الكيف ” و 160 كيلوغراما من مخدر الشيرا و 400 كيلوغراما من مخدر طابا على شكل أوراق و 250 غرام من مخدر الكوكايين كانت مخبأة بإحكام داخل ثلاث سيارات نفعية حيث تم إيداع كل المركبات داخل مقر السرية.

تمت هذه العملية بناء على معلومات دقيقة توصلت بها سرية الدرك الملكي بالفقيه بنصالح تتعلق بمعلومات ومعطيات تفيد تواجد تحركات مشبوهة لأشخاص غرباء عن المنطقة الأمر الذي جعل بتحرك عناصر الدرك الملكي صوب مكان تواجدهم.

وقد فتحت مصالح الدرك بحثها في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة للوصول للعقل المدبر لهاته العمليات وكذا الوصول إلى جل أفراد هذه العصابة الإجرامية .

ومنذ تعيين السيد قائد سرية الدرك الملكي بالفقيه بنصالح قام هذا الأخير بشن عدة حملات تمشيطية والتي يشرف عليها شخصيا بمعية عناصر الدرك الذين يعملون تحت إمرته لمحاربة كل الظواهر الإجرامية و السلبية و الإتجار في الممنوعات والاخلال بالأمن العام.

وقد خلفت هاته العملية ارتياحا كبيرا لدى الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد في شخص أمينها العام و الساكنة و فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة والتي نوهت بدورها بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها عناصر الدرك الملكي عامة وكذا سرية الدرك الملكي خاصة في إطار الحملات التي يقوم بها قائد السرية داخل دائرة نفوذه للضرب بيد من حديد على كل الخارجين عن القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *