أخبار وطنية، الرئيسية

شكوك حول استفادة سياسيين وبرلمانيين من الدعم المقدم لاستيراد أضاحي العيد

يحوم غموض كبير من قبل وزارة الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية حول أسماء أرباب الشركات التي استفادت من “ريع” دعم 500 درهم عن كل رأس من الأغنام المستوردة.

ويجهل الأسباب التي دفعت بعض صناع القرار داخل الوزارة نفسها إلى رفض إشهار لائحة بأسماء المستفيدين. ولم تستبعد مصادر من داخل الوزارة نفسها أن يكون من بين أسباب عدم الكشف عن لائحة المستفيدين، وجود أسماء بعض السياسيين والبرلمانيين الذين تحولوا بفضل هذا “الريع” إلى كسابة متخصصين في أضاحي العيد تورد يومية الصباح.

ويبقى غياب الوضوح السمة الطاغية في تعامل الحكومة مع هذا الملف، فضلا عن احتكار استيراد هذه الاغنام من قبل أشخاص يعدون على رؤوس الأصابع.حسب ذات الجريدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *