أخبار وطنية، الرئيسية

العسكر الجزائري يواصل حماقاته وانسحاب جديد بسبب خريطة المملكة المغربية

بعد واقعة انسحاب نادي العاصمة الجزائري من مباراته ضد نهضة بركان المغربي بسبب تضمن قميص الفريق لخريطة المملكة المغربية، يواصل العسكر الجزائري حماقاته بالتأثير على المسار الرياضي للاعبيه في مختلف المنافسات الرياضية، سواء إقليمية أو قارية.

وفي هذا الصدد، فازت المصارعة المغربية، ملاك صبري، بالميدالية الذهبية في وزن 73 كلغ، على هامش البطولة العربية للمصارعة المقامة في الأردن، على حساب الجزائرية ميليسا بلعيد، التي أبلغت لجنة التحكيم أنها لن تخوض المواجهة وتنسحب بزعم الإصابة.

ووفق مصادر إعلامية،  فقد أبلغت المصارعة الجزائرية لجنة التحكيم أنها لن تخوض المواجهة لتنسحب بزعم الإصابة، لكن الحقيقة أن انسحاب المصارعة الجزائرية، أملته ضغوطات تعرضت إليها رفقة مدربها، بسبب قميص البطلة المغربية الذي يحمل خريطة المملكة المغربية الشريفة.
وخوفا من عقوبات الاتحاد الدولي والاتحاد العربي، أرجعت البطلة الجزائرية انسحابها إلى إصابة ألمت به ساعات قبل النهائي، قبل أن يتبين أن الأمر مجرد تمويه لتفادي العقوبات.

وقرر الاتحاد الدولي للمصارعات شهر أبريل الماضي، الموافقة على الطلب الذي تقدمت به الجامعة الملكية المغربية للمصارعات المماثلة، والمتمثل في اعتماد علم وخريطة المملكة المغربية في الألبسة الرياضية، كما هو معمول به في كل المنافسات داخل القارات الخمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *