أكادير والجهة، الرئيسية، ثقافة وفنون

إبداع وجُرأة في مسرحية “لونكيط” بالأمازيغية : محترف أكادير للفنون يبهر الجمهور في اليوم الوطني للمسرح

وسط حضور جمهور تواق للفن والثقافة، بدعم من جماعة أكادير وفي إطار الاحتفال باليوم الوطني للمسرح، أبدع محترف أكادير للفنون، في تقديم عرض مسرحية “لونكيط” بالأمازيغية يوم 17 ماي الماضي بالمركب الثقافي الحاج لحبيب أنزا. هذه المسرحية جاءت بنظرة جديدة ومبتكرة للقضايا الاجتماعية، بأسلوب ساخر وناقد يعزز مسيرة المحترف في تناول مواضيع أكثر جرأة وعمقاً.

تميز العرض المسرحي بمشاركة طاقات شابة محلية ذات سيط وطني في التمثيل والإخراج وتقنيات العمل المسرحي. حيث ألف فصول النص سعيد ضريف، ترجمه إلى اللغة الأمازيغية وأداره دراماتولوجيا محمد موحيب، كما تولى رشيد الهزمير مهمة إخراج العرض الذي أداه كل من حميد أشتوك، حسن لعليوي، وكبيرة برداوز. بينما ساهم فريق عمل تقني يتكون من رشيد ازنكض في تصميم الديكور، مليكة موض في تصميم الملابس وجمال الدهور في الموسيقى إلى جانب هشام الذهبي في تصميم الإضاءة والصوتيات، كمال عطار في التوثيق والتواصل، فيما تولى حسن حنيش المحافظة العامة وأدار حسن ادنارور الإنتاج.

“لونكيط” تتناول العديد من الطابوهات الاجتماعية بطريقة فريدة ومثيرة، مستغلة زخم مواقع التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على معاناة شخصيات من الهامش، ووضعها في سياق استنطاق ومساءلة مؤثرين. تهدف المسرحية إلى الاعتراف بالماضي المنسي والمسكوت عنه، من خلال نص وإخراج يعكسان قضايا اجتماعية حساسة بجرأة وإبداع، مما يمنح الجمهور تجربة مسرحية غنية ومميزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *