أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد،تستنكر الحالة الكارثية للمستوصف الصحي تيرمسان بإقليم تيزنيت

اصدرت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد  بيانا تضامنيا مع ساكنة دواوير تيرمســــــان، التابعة للجماعة الترابية أنزي بإقليم تيزنيت ، بشان الوضع المزري والكارتي لمستوصف الدوار حيث ان الساكنة المحلية سبق لها وان راسلت الجهات المختصة من أجل إعادة بناء المستوصف الصحـــــــي  لكن من دون طائل وطال الانتظار من أجل التعجيل بتأمين الخدمات الصحية لفائدة الساكنة المتضررة من غياب الخدمات الصحية المفروض تقديمها إلى المواطنين و المواطنات على قدم المساواة، وشدد بيان المنظمة على ان مسلسل التقاعس وعدم التجاوب مع المطالب المشروعة للساكنة استمر لسنوات خاصة وان المستوصف  الصحي بات في حالة كارثية  بل ويهدد سلامة مرتفقيه وهو المهدد بالسقوط .

لذلك تلتمس المنظمة من  والي جهة سوس ماسة التدخل العاجل لتصحيح الوضعية المزرية التي يعيشها المستوصف الصحي تيرمسان بجماعة أنزي، من حيث تاكل البناية وتهديدها لسلامة المرتفقين وافتقاره لابسط التجهيزات اللازمة والضرورية .

وجدير بالذكر ان المستوصف الصحي تيرمسان، المتواجد بالنفوذ الترابي لجماعة أنزي، شيد منذ سنة 1981، و كان يؤدي خدمات صحية جد متميزة لفائدة ساكنــــــــــة تيرمسان الــــتي تقـــــدر  انذاك بـــ 1000 نسمة يمثلون 15 دوارا ولم يكن قط موضوع تاهيل او اصلاح او ترميم  وهو ما جعلع اليوم في وضعية كارثية يهدد سلامة وامن المرتفقين  بل ويهدد حتى المارة علما انه يتواجد بالقرب من احدى المؤسسات التعليمية الابتدائية  وما قد يشكله من خطر على التلاميذ والمتمدرسين

واذ تعلن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد  عن تضامنها اللامشروط مع الساكنة المحلية المتضررة محملة كامل المسؤولية لوزارة الصحة والحماية الإجتماعية لعدم إلتزامها بتنفيذ التوجيهات الملكية السامية بشان الحق في الصحة  مطالبة في ذات الوقت الجهات المعنية بالتدخل الفوري وتعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير إستفادة المواطنات والمواطنين على قدم المساواة من الحق في العلاج والعناية الصحية اللذان يعتبران حقا من الحقوق التي يضمنها الدستور والمواثيق الدولية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *