الرئيسية، مجتمع

شيخ قبيلة يحتجز طفلا و ينهال عليه بالضرب بسبب بسكويت بزاكورة.

قام شيخ قبيلة بأحد دواوير زاكورة باحتجاز طفل و”انهال عليه بالضرب”، والسبب هو قطعة بسكويت يزعم أن الطفل أخذها دون إذن من محل تجاري يملكه الشيخ.

ووفق شكاية تقدمت بها والدة الطفل إلى الوكيل العام للملك بالمحكمة الابتدائية بزاكورة، فإن الشيخ احتجز الطفل لمدة ثلاث ساعات بمنزله، تعرض خلالها للضرب والتهديد، تم على إثرها نقل الطفل إلى المستشفى وعرضه على الطبيب المختص بالمستشفى الإقليمي بزاكورة الذي منحه شهادة عجز لمدة 15 يوما.

وحسب ما أفادت به الأم في شكايتها فإن سبب قيام الشيخ بالأفعال المذكورة في الشكاية هو سرقة قطعة بسكويت، قائلة إن طفلها ليس من سرقها بل كان معه بعض أصدقائه؛ فيما التهديدات التي تعرض لها الطفل والضرب كان الغرض منه إرغامه على الاعتراف بمن قام بالسرقة.

وأفاد إبراهيم رزقو، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع زاكورة، بأن الجمعية تتابع قضية الطفل عن كثب، بعد أن قدمت أمّ الطفل للجمعية شكاية وتصريحا مصادقا عليه.

وتابع رزقو أن “الجمعية تستجمع كافة المعطيات المتعلقة بالموضوع من كل الأطراف، سواء من الأم أو الشهود أو من سرية الدرك الملكي، دون تسرع ووفقا لعملها العلمي والمضبوط، من أجل إنصاف الضحية المحتجز والمعنف حسب تصريح الأم، ولكي تأخذ العدالة مجراها الحقيقي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *