غير مصنف

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تستعرض حصيلتها المتميزة في مجال العناية بالطفولة المبكرة باقليم اشتوكة ايت باها

في إطار فعاليات الاحتفاء،بالذكرى 19لانطلاقة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية احتضن مقر عمالة إقليم اشتوكة ايت باها لقاء تواصليا لاستعراض حصيلة تدخلات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم في مرحلتها الثالثة، والوقوف عند المكتسبات التي راكمها الإقليم في عدد من المجالات، خصوصا مايرتبط بالعناية بالطفولة المبكرة والأجيال الصاعدة.

وقد كان هذا اللقاء الذي ترأسه عامل الإقليم السيد جمال خلوق وحضره رؤساء الجماعات الترابية ورؤساء المصالح الخارجية وأعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والسلطات المحلية، كان مناسبة لاستعراض حصيلة المشاريع التي تم اطلاقها بالإقليم ضمن برنامج الدفع بالتنمية البشرية للاجيال الصاعدة، حيت تم انجاز 135 مشروعا بتكلفة إجمالية قدرها 135مليون درهم ، وهي مشاريع همت بالاساس النهوض بالتعليم الاولي و تشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي بمختلف جماعات الإقليم، و العناية بصحة الام والطفل.

ا اللقاء شكل مناسبة للوقوف على أهمية المجهودات المبذولة للنهوض بالطفولة المبكرة والأجيال الصاعدة بمختلف جماعات الإقليم في الجانب المتعلق بصحة الام والطفل، من خلال انجاز 11مشروعا رصد لها غلاف مالي يقدر ب 13,8 مليون درهم، همت بالاساس دعم ولوج النساء،الحوامل الى الخدمات الصحية، والعناية بالمواليد الجدد ، في إطار مشاريع نوعية تمتلت في احدات وتجهيز دار الامومة بايت باها، و بناء وتجهيز عدد من المراكز الصحية بعدد من جماعات الإقليم، بالإضافة إلى توفير التجهيزات الطبية لفائدة المؤسسات الصحية بالإقليم. وإطلاق عدد من الحملات التحسبسية لفائدة النساء،الحوامل.

اللقاء التواصلي شكل ايضا مناسبة للتاكيد على أهمية العناية بالطفولة المبكرة ، واستحضار عديد من التدخلات التي تقوم بها مصالح وزارة الصحة والحماية الاجتماعية لتحسين مؤشرات ولوج النساء الحوامل إلى مختلف البرامج القطاعية.

المتدخلون في هذا اللقاء التواصلي نوهوا بالمجهودات المبذولة على الصعيد الإقليمي، للنهوض بعديد من القطاعات الاجتماعية، واستحضار التجارب النوعية التي راكمها الإقليم في مجموعة من القطاعات، خصوصا في مجال دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي والعناية بالفئات الهشة ودوي الاحتياجات الخاصة والادماج الاقتصادي للشباب. مع التأكيد على أهمية الاوراش،التي أطلقتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مؤخرا في محور العناية بصحة الام والطفل من خلال تعزيز شبكة المؤسسسات العلاجية ودعم صحة القرب ، ودعم ولوج النساء الحوامل الى الخدمات الصحية الأساسية بمختلف جماعات الإقليم.

وعلى هامش هذا اللقاء التواصلي تم إطلاق برنامج تحسيسي،تواصلي متعدد الوسائط بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية لفائدة النساء الحوامل والمواليد الجدد بمختلف المناطق بهدف المحافظة على صحة الأم والطفل في عديد من المستويات ، وصولا إلى حماية الطفولة المبكرة من عدد من الاكراهات التي تعرقل تطورها بشكل متوازن.

اتر ذلك قام السيد العامل والوفد المرافق بزيارة تفقدية لمشروع المركز الصحي الحضري لحي توامة، وهو من المشاريع النوعية التي تم اطلاقها من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ضمن محور العناية بصحة الام والطفل، ضمن الاستراتيحة الإقليمية لتعزيز العرض الصحي بمختلف جماعات الإقليم، خصوصا بالمناطق دات الاستقطاب السكاني المرتفع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *