أكادير والجهة

فاجعة تارودانت..النيابة العامة باشرت إجراءات التصريح بالدفن بعين المكان

إثر الفيضانات التي شهدها دوار تيزرت بمنطقة “إمي نتيارت” بإقليم تارودانت، وأدت إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل، كانوا يتابعون مباراة محلية في كرة القدم. استنفرت السلطات المحلية كامل أجهزتها للإشراف على عمليات الانقاذ و انتشال جثث الضحايا، فيما فتحت النيابة العامة تحقيقا حول ظروف وملابسات هذا الحادث وتحديد المسؤوليات.

و في هذا الصدد، انتقلت النيابة العامة إلى مكان الفاجعة في ساعات متأخرة من ليلة الأربعاء ، ممثلة في نائب الوكيل العام باستئنافية أكادير مرفوقا بالطبيب الشرعي، قصد مباشرة اجراءات المعاينة و الكشف على جثث الضحايا في عين المكان، و الاشراف على تبسيط اجراءات الدفن لضحايا الفاجعة، تخفيفا عن أسر الضحايا.

و قد استحسنت الساكنة هذه المبادرة التي ساهمت في التخفيف عن الأسر المكلومة رغم هول الكارثة التي خلفت حزنا و ألما عميقين.

وقد كشفت السلطات بتارودانت سابقا، أنه تم العثور على شخص مسن مصاب بجروح متفاوتة الخطورة، مضيفة أن الأبحاث مستمرة عن شخص واحد يعتبر في عداد المفقودين.

 وأضافت السلطات أن الأشخاص السبعة الذين لقوا مصرعهم، هم 6 مسنين كانوا يتابعون مقابلة في كرة القدم، إلى جانب شاب يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك أثناء مباراة بين فريقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.