أخبار وطنية، الرئيسية

الإعلامي هشام مسرار يتحدى “البرص” ويفاجئ متابعيه برسالة “مؤثرة” قبل أن يعلق “الشوفات ديال بنادم بحال القرطاس”

أقدم الإعلامي المغربي هشام مسرار على نشر صورته عاريا ليبرز ملامح البرص الذي يغطي جلده، من خلال حسابه الشخصي على تطبيق الأنستغرام.
وأكد هشام بأن قرار نشر مثل هذه الصورة لم يكن سهلا، حيث أرفقها بتدوينة شارك من خلالها أفكاره، أحاسيسه الداخلية حول علاقته بالبرص، وأوضح “مسرار” أنه كان يعيش صراعا داخليا مريرا عقب إصابته بمرض البرص قبل سنوات، بسبب نظرة الآخر إليه، حيث قال في هذا الصدد: “فكرت ألف مرة قبل من حط هاد التصويرة، وغادي تكونو غالطين إلى حساب ليكم القرار كان سهل وسريع، بالعكس، عشت صراع فكري كبير مع راسي، ومع المحيط ديالي، ومع المجتمع اللي عايش فيه”.

واسترسل قائلا: الإعلامي المغربي حديثه قائلا: “ماشي ديما الناس كاتدوي بكلام مسموع، وفي غالب الأحيان الشوفات ديال بنادم كتكون بحال القرطاس.. وقرطاس باش تواجهو خاصك تتصالح مع راسك أولاً، وتفهم باللي المشكل فالأصل ماشي ديالك انت”.

وختم المتحدث رسالته بالقول: “بحال بزاف فيكم، حتا أنا فالأول كان كيحساب ليا باللي البرص غادي يكون عائق كبير في حياتي، وفي خدمتي، وفي علاقتي بالآخرين”، مشيرا إلى أنه: “مع مرور الوقت، فهمت باللي العائق الوحيد كاين غير فراسي أنا بوحدي.. اليوم مكانتخيلش راسي بلا برص، هذا أنا وهكذا داير وعااااااجبني راسي”.

وتجاوب عدد كبير من متابعيه وأصدقائه رفقة هذا المنشور، حيث تلقى “مسرار” سيلا من التعاليق الإيجابية التي حيته على شجاعته وقدرته العالية في التغلب على هذا الصراع النفسي، مشيرة إلى أن هذا المرض هو ابتلاء من الله، ولا دخل له فيه، وأن على الجميع أن يفهم الدرس ولا ينظر إلى من قدر عليهم مثل هذه الابتلاءات نظرة دونية، لأن المرئ في هذه الحياة لا يمكنه أن يتوقع ما قد يتعرض له في يوم من الأيام.

كما علق الفنان زكرياء الغافولي وقال: “هكا عاجبني راسي وهكا حبوني ناسي شعار يخلي أي واحد يتيق فراسو ويزيد لقدام وميتسوقش لأي كلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *