أكادير والجهة، الرئيسية

استعدادا لمونديال 2030، الحكومة تعلن عن الشروع في توسعة مطار أكادير

 

من المنتظر أن يتم الإعلان عن طلبات العروض لتوسيع مطارات مراكش وأكادير وطنجة، خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ووفق ما كشفه وزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، بمجلس المستشارين، فان الهدف من المشاريع المبرمجة هو “مضاعفة الطاقة الاستيعابية لهذه المطارات في سياق مواكبة حركة النقل الجوية”. و“من أجل الاستعداد الأمثل لما ينتظر بلادنا من استحقاقات كبرى، تعمل الوزارة على تحقيق الأهداف المسطرة والمتمثلة في رفع الطاقة الاستيعابية لمجمل مطارات المغرب إلى 80 مليون مسافر سنويا، عوض 40 مليون مسافر حاليا”.

وفي إطار الرفع من الطاقة الاستيعابية لمطار أكادير المسيرة، بغية تخفيف الضغط عليه، تم مؤخرا الكشف عن المهندس المكلف بالتصور المعماري وتتبع إنجاز أشغال مشروع توسعة مطار أكادير المسيرة؛ التي ستشمل بناء محطة جديدة على مساحة 45000 م² وتهيئة المحطة الحالية والتهيئة الخارجية.

ويدخل هذا المشروع الضخم، أيضا، ضمن الدينامية الكبرى التي تشهدها المدنية السياحية، بالموازاة مع مشاريع ضخمة تندرج ضمن برنامج التنمية الحضرية للمدينة التي يسهر الملك محمد السادس بشكل شخصي على تتبع تقدم أشغالها.

وسيسهر على إنجاز هذا المشروع الواعد كل من والي جهة سوس سعيد أمزازي ولجنة كأس العالم التي عينها جلالة الملك محمد السادس.

وفي هذا الصدد، تم تخصيص حوالي 80 مليون درهم لتهيئة مطار أكادير المسيرة، والتي تهم بالخصوص توسيع منطقتي الإركاب الداخلية والدولية، وتوسيع منطقة التسجيل، والشبكات المختلفة (مياه، كهرباء، صرف صحي ..).

وسيتم تشييد مبنى خدمات المناولة، فيما حددت مدة الأشغال في 12 شهرا. على ان يكون جاهزا لإستقبال السياح و الجماهير العالمية لمتابعة مباريات منتخباتها المشاركة ضمن تصفيات كأس العالم 2030 المنتظر تنظيمه بالمغرب والبرتغال واسبانيا بشكل مشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *