الرئيسية، رياضة

مصدر ينفي تعرض رئيس حسنية أكادير لضغوط أو تهديده بتقديم استقالته

في تطور جديد بشأن الجدل المحيط بقضية تهديد بلعيد الفقير رئيس المكتب المسير لفريق حسنية أكادير بتقديم استقالته من رئاسة الفريق السوسي وترك الفريق بسبب الوضعية الاستثنائية والمشاكل العديدة التي يعيشها الفريق، والتي كانت موضوع خبر عدد من المنابر الاعلامية.

نفى مصدر من داخل مكتب حسنية أكادير فى اتصال مع (صباح أكادير)، نية تقديم بلعيد استقالته، مؤكدا، أن هذه الأخبار المتداولة لا أساس لها من الصحة.

وكانت عددا من المصادر الاعلامية، تحدثت على أن بلعيد الفقير رئيس النادي السوسي، يعيش أيضا ضغوطات كبيرة، بسبب عدم تفاهم أعضاء المكتب المديري للفريق السوسي، حيث يريد البعض إقالة المدرب عبد الهادي السكيتوي، فيما يرفض البعض الأخر الأمر جملة و تفصيلا.

لكن المصدر الموثوق الذي تحدث الى (صباح أكادير)، نفى كل تلك الأخبار التي وصفها بالإشاعات العارية من الصحة وليس لها أي أساس.

يذكر، أن حسنية أكادير، كان قد ضمن رسميا البقاء بقسم الأضواء عقب تغلبه على الجيش الملكي (2 ـ1)، رافعا رصيده إلى 30 نقطة في المركز العاشر. فيما ودع نادي غزالة سوس منافسات كأس العرش بعدما انهزم أمام ضيفه الرجاء الرياضي  بأربعة أهداف لهدفين، في المباراة التي جمعتهما يوم السبت 11 ماي، على أرضية الملعب الكبير بأكادير، برسم ربع نهائي كأس العرش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *