أكادير والجهة، الرئيسية

استعدادات للإعلان عن افتتاح المشروع الملكي “منتزه الانبعاث” بقلب أكادير يعد واحدا من بين أجمل و أكبر الفضاءات الترفيهية بالمغرب

تسابق سلطات أكادير والمجلس الجماعي للمدينة الزمن من أجل افتتاح منتزه الانبعاث بمدينة أكادير على مساحة 25 هكتار الذي يعد واحدا من بين أجمل و أكبر الفضاءات الترفيهية بالمغرب.

يأتي ذلك، بعد أن شارفت أشغال تهيئة مشروع “منتزه الانبعاث” بأكادير على نهايتها، حيث بات الفضاء شبه جاهز في انتظار استكمال بعض الروتوشات الصغيرة فقط ليتم الاعلان الرسمي عن افتتاح المنتزه الواقع بين شارع الحسن الثاني وشارع محمد الخامس بأكادير،

 ويشمل المشروع في مجمله تهيئة ساحة عمومية على مساحة 11.500 متر مربع، و همت إنشاء عدد من المرافق الرياضية و الثقافية و الترفيهية والمحلات التجارية و الفضاءات الخضراء، حيث تم تشييد مركز للموارد الوثائقية وخزانة مكتبية للمدينة على مساحة تبلغ 3.000 متر مربع مغطاة، إضافة إلى المسرح الكبير لعاصمة سوس ماسة.

ومن مرامي إحداث هذا المنتزه الحضري، بالنظر إلى أهمية مساحته الإجمالية، البالغة 25  هكتارا، و تم إنجازه من طرف شركة التنمية المحلية أكادير سوس ماسة تهيئة، صاحب المشروع المنتدب، بتكلفة إجمالية بلغت 80,5 مليون درهم، تخفيف ازدحام  مواقف السيارات في هذا الجزء من المدينة المليء بالإدارات والمحلات التجارية والمباني السكنية، مع توفير ولوج سهل لمرتاديه.

ومن هذا المنظور، تم انجاز مشروع بناء مرآب تحت ارضي عصري كبير مؤلف من طابقَيْن تحت أرضيَّيْن كمكمل للمنتزه.

وسيوفر المرآب، المقام على مستويين اثنين، ما لا يقل عن 600 مركن لمستخدميه. ولضمان الولوج السهل إليه، سيكون له مدخل رئيسي يطل على شارع محمد الخامس وآخر ثانوي يقع على شارع الحسن الثاني.

كما تم، فضلا عن ذلك، تهيئة ساحة فسيحة فوقه، مساحتها 11.500 متر مربع، ستشكل مركز استقطابٍ للرياضيين والمتجولين بالمنتزه.

ويندرج مشروع منتزه الإنبعاث من الجيل الجديد في إطار تنفيذ برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020-2024 الموقع أمام الملك محمد السادس في الرابع من فبراير 2020 بساحة الأمل.

المشروع يندرج ضمن المحور الرابع من المخطط التنموي المذكور والذي يهدف إلى المحافظة على المحيط البيئي وإنشاء وتأهيل الفضاءات الخضراء، ويتعلق الأمر بإحداث منتزه تيكوين (28 هكتار)، ومنتزه الانبعاث (20 هكتار)، وتأهيل وإعادة هيكلة منتزه ابن زيدون وحديقة أولهاو (15 هكتار)، بالإضافة إلى مجموعة من الحدائق والساحات العمومية وتجهيز فضاءات ترفيهية بالأحياء الآهلة بالسكان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *