الرئيسية، حوادث

العثماني يعلق على”فاجعة تارودانت”..و تفاصيل جديدة عن الضحايا

علق رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، على “فاجعة تارودانت”، والتي أودت بحياة 7 أشخاص بسبب الأمطار الغزيرة التي عرفها الإقليم مساء أمس الأربعاء، وأدت إلى حدوث فيضانات، مشيرا إلى أن “الجهات المسؤولة والسلطات المحلية تتابع عن كثب تداعيات الفاجعة، وحصر الخسائر البشرية والمادية”.

وقال العثماني في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”: “ببالغ الحزن والأسى، تلقيت خبر فاجعة السيول التي جرفت مساء اليوم الأربعاء شبابا، كانوا يلعبون كرة القدم بجماعة إمي نتيارت بإقليم تارودانت”.

وتقدم رئيس الحكومة بتعازيه لعائلات الضحايا في التدوينة ذاتها، بالقول “أسأل الله الرحمة والمغفرة لمن قضوا في الفاجعة وأتقدم بأحر التعازي والمواساة لذويهم وأسرهم وأسأل الله لهم الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وقد كشفت السلطات بتارودانت، أنه تم العثور على شخص مسن مصاب بجروح متفاوتة الخطورة، مضيفة أن الأبحاث مستمرة عن شخص واحد يعتبر في عداد المفقودين.

 وأضافت السلطات أن الأشخاص السبعة الذين لقوا مصرعهم، هم 6 مسنين كانوا يتابعون مقابلة في كرة القدم، إلى جانب شاب يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك أثناء مباراة بين فريق ينتمي إلى الدوار وفريق دوار مجاور في إطار دوري محلي، لدواوير الجماعة. حصيلة رسمية.

 وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم فتح تحقيق من طرف السلطات المختصة تحت إشراف النيابة العامة حول ظروف وملابسات هذا الحادث لتحديد المسؤوليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.