أخبار وطنية، الرئيسية

بركة يستعرض مشاريع الطرق السيارة الجديدة استعدادا للمونديال 2030.

استعرض نزار بركة وزير التجهيز والماء، اليوم الثلاثاء، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، مشاريع الطرق التي تم الشروع في تشييدها استعدادا لاحتضان المغرب مونديال 2023 وعددا من التظاهرات الدولية.

وقال بركة أمام المستشارين البرلمانيين، إن “هناك مشاريع للبنيات التحتية مرتبط بالتهييئ لتنظيم المغرب للتظاهرات الدولية في مقدمتها احتضان مونديال 2030”

وأضاف بركة، ” من الضروري التأكيد على أننا قمنا بالتصميم الوطني للبنيات التحتية الطرقية في أفق سنة 2040، والذي تم بكيفية تشاركية مع الجهات، لأننا وصلنا إلى قناعة مفادها أنه من الضروري أن لا يتم تحديد هذا التصميم من دون إشراك المعنيين بالأمر والمنتخبين والوزارات المعنية “.

وقال الوزير أيضا، “لدينا ما هو مرتبط بكأس العالم، والملك أعطى توجيهاته السامية لكي نكون في مستوى دفتر تحملات (الفيفا)، وهو ما يتطلب رؤية مندمجة وتعبئة شاملة في هذا المجال، وكان لنا اجتماع مع وزير الداخلية ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، والوزارات المعنية ورؤساء الجهات وعمداء المدن، لوضع تصور مشترك “.

ويرى المسؤول الحكومي، أنه ” اليوم بالنسبة للطرق السيارة، هناك العديد من المشاريع الكبرى، ومن بينها مشروع أساسي يتعلق بالطريق السيار بين الرباط والدار البيضاء، والتي سيتم إنجازها في أفق سنة 2030، وستكون مجاورة للملعب الكبير الذي سيتم تشييده في مدينة بنسليمان، وسيشكل قيمة مضافة للملعب الأكبر في إفريقيا “.

المتحدث قال أيضا، إن الوزارة « بصدد الانتهاء من الدراسة المتعلقة بالطريق السيار الرابط بين فاس ومراكش عبر بني ملال وخنيفرة »، مضيفا، « هذا سيكون له قيمة جد مهمة لإنعاش عدد من الأقاليم، وسيمكن من الربط بين عواصم مهمة (فاس ومراكش) ».

وتحدث الوزير عن « مقاطع طرقية بالنسبة لطرق سيار أخرى، بحكم أن جلال الملك وضع كهدف أن نصل إلى 3000 كلم من الطرق السيار المشيدة في الأفق المتوسط »، وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *