الرئيسية، تعليم

جودة التكوين والبحث العلمي..شعار كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير برسم الموسم الجامعي الجديد

عرفت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير -جامعة ابن زهر، خلال فترة عطلة الصيف مجموعة من الاصلاحات التي شملت صيانة وتجهيز القاعات الموجهة للمحاضرات.

ففي تصريح للسيد عميد كلية عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير الدكتور أحمد بلقاضي، أشار إلى أن المؤسسة تباشر دخولها الجامعي 2020/2019 تحت شعار “جودة التكوين والبحث العلمي” ، وذلك بفضل سلسلة من الإجراءات التي اتخذتها على مدى السنوات الأخيرة. فخلال فترة الصيف الأخيرة تم تجهيز ما يمثل 13 قاعة كبرى بطاولات جديدة بطاقة استيعابية صلت إلى 180 مقعدا لكل قاعة، مما رفع من الطاقة الاستيعابية الإجمالية للمؤسسة إلى 2340 مقعد التي أضيفت إلى 10 قاعات تم تجهيزها في السنوات الماضيةاي بما مجموعه 1710 مقعدا. وأضاف السيد العميد أنه تم إعطاء اهمية بالغة لجودة المقاعد والطاولات حتى تكون بمواصفات جديدة،  لتمر عملية التكوين  في أحسن الأجواء مراعاة لمصلحة الطالب والأطر البيداغوجية.

واعتبر بلقاضي أن هذا الاهتمام بالشأن الجامعي و التكوين، معطى يعكس الانشغال الذي شدد عليه الخطاب الملكي بتاريخ 20 غشت الأخير لكونه أكد مجددا على ضرورة ربط التكوين بالتشغيل، مشيرا في هذا الصدد إلى أن جامعة ابن زهر اخذت على عاتقها اعطاء الأهمية لتكوين الطلبة في مجال اللغات الأجنية، وذلك من خلال فتح دورات تكوينية للطلبة في اللغات الحية في إطار “المصاحبة الجامعية”،إلى جانب سلسة من التكوينات والأنشطة الثقافية التي تدخل في إطار تحفيز الطالب و دمجه داخل المحيط السوسيواجتماعي، بالإضافة إلى الشراكات التي وقعتها جامعة ابن زهر مع مجموعة من المعاهد الكبرى وطنية و دولية لتعلم اللغات الحية كالإنجليزية و الفرنسية و الإسبانية و الصينية و الروسية و البولونية و اليابانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.