أخبار وطنية، الرئيسية

طردوا من تركيا، تفاصيل جديدة تعرفها قضية محاولة هروب 17 مغربيا من طائرة بمطار روما

ظهرت معطيات جديدة في قضية محاولة هروب 17 شاب مغربي من مطار مدينة فيوميتشينو في مقاطعة العاصمة الإيطالية روما، يوم الأحد 12 ماي 2024، بعد هبوط اضطراري للطائرة التي كانوا على متنها والتي كانت قادمة من مدينة إسطنبول التركية في اتجاه مدينة طنجة، حسبما نقلت صحيفة لاراتون الإسبانية.

واضطرت الطائرة التابعة لشركة العربية للطيران، التي كانت تؤمن رحلة مباشرة بين إسطنبول وطنجة، إلى هبوط اضطراري بمطار فيوميتشينو، لإعطاء الإسعافات لراكبة على نفس الرحلة بسبب شعورها بأعراض أزمة قلبية.

وبينما كانت خدمات الطوارئ الإيطالية تقدم الإسعافات الأولية للمريضة، حاول مجموعة من الشباب المغاربة الذين تم ترحيلهم من تركيا والبالغ عددهم 17 شابا، الهروب عبر الجزء الخلفي من الطائرة.

غير أن أجهزة الأمن الإيطالية، المتواجدة حول الطائرة، فطنت للأمر بسرعة واعتقلت جميع أفراد المجموعة.

واستأنفت، بعد ذلك الطائرة رحلتها إلى مدينة طنجة، بعد أن قامت السلطات الإيطالية بفحص وثائق هوية جميع ركابها.
وأعادت هذه الحادثة إلى الذاكرة، حوادث أخرى مماثلة تتعلق بفرار أو محاولة فرار مسافرين شباب مغاربة في إحدى الدول الأوروبية.

وحاول 28 راكبا مغربيا، في يوليوز 2022، الهروب من طائرة كانت قادمة من الدار البيضاء بعد هبوط اضطراري في برشلونة بإسبانيا. وحدث نفس الشيء، في نوفمبر 2021، حينما تمكنت مجموعة من الركاب كانوا على متن رحلة تابعة لشركة العربية للطيران من الدار البيضاء إلى إسطنبول، من الهروب من الطائرة بعد هبوطها الاضطراري في مطار بالما دي مايوركا، بإسبانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *