أخبار وطنية، الرئيسية

الغلوسي يحذر: السماسرة والمبتزين باسم“حقوق الإنسان” فاحت رائحتهم

دعا الناشط الحقوقي المغربي محمد الغلوسي السلطات العمومية والنيابة العامة إلى التصدى بكل حزم وقوة القانون للذين يمارسون “الإبتزاز” و”النصب “تارة باسم “حقوق الإنسان ” وتارة أخرى باسم “حماية المال العام ومحاربة الفساد والرشوة “.

وكشف محمد الغلوسي، في تدوينة له عبر حسابه الرسمي بـ”فيسبوك” تقاسمها مع الموقع، أنه من واجب السلطات العمومية والنيابة العامة، أن تتصدى بكل حزم وقوة، لجميع من يمارسون الإبتزاز والنصب باسم “حقوق الإنسان ” أو باسم “حماية المال العام ومحاربة الفساد والرشوة “، كما يتوجب على ضحايا هؤلاء السماسرة ومصاصي الدماء أن يبلغوا عنهم الجهات المعنية.

وأضاف محمد الغلوسي، أن “المتاجرون  في مثل هذه القضايا، يركبون على ملفات تهم المجتمع ويستغلون خوف وتردد بعض المسؤولين والمنتخبين، الذين يتقون شرهم وألاعيبهم، وهكذا يعمدون إلى ممارسة هوايتهم المفضلة، وهي الإبتزاز والترهيب والترغيب، والإرتزاق لجمع المال والإستفادة من كل النعم”.

وتابع رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، أن “هؤلاء الفاسدين فاحت رائحتهم النتنة في كل مكان، ولوثوا المجال وجعلوا منه حرفة وتجارة للأسف، ورغم ذلك تجدهم يحضون بكل الإمتيازات وبمعاملة جيدة أينما حلوا، ويمشون بيننا في واضحة النهار ضد كل القيم والقواعد القانونية والأخلاقية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *