غير مصنف

اختتام فعاليات الأيام الربيعية بثانوية بدر التأهيلية بأكَادير، بتوزيع الجوائزعلى الفائزين والفائزات في المسابقات الرياضية والدينية والتربوية والتكوينية.

.عبداللطيف الكامل

اختتمت يوم السبت 11 ماي 2024،فعاليات الأيام الربيعية بثانوية بدرالتأهيلية بأكادير،المنظمة في الفترة الزمنية ما بين 9 و11 ماي 2024،تحت شعار:”أنشطة الحياة المدرسية ركيزة أساسية لتحسين مستوى التعلمات ومحاربة العنف والهدر المدرسيين” وذلك بعد ثلاثة أيام من المنافسة في عدة مجالات بين التلميذات والتلاميذ للظفر بجوائز الأيام الربيعية والإستفادة من ورشاتها وندواتها التربوية.

وتميزت فعاليات اختتام الأيام الربيعية التي نظمتها المؤسسة بشراكة مع جمعية آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ بتتويج الفائزين والفائزات في مختلف المسابقات التي اجريت في مختلف الرياضات في كرة القدم المصغرة(ذكور)وكرة السلة(إناث) وفي تجويد القرأن الكريم والسنة النبوية وفي الإملاء باللغة الفرنسية وفي إدارة وتأطيرندوات تلاميذية.

وكان رحاب ثانوية بدرالتأهيلية قد شهد خلال ثلاثة أيام ندوات مهمة وأنشطة مختلفة تدور كلها حول”تحسين مستويات التعلم لدى التلاميذ والتلميذات”و”محاربة العنف داخل المؤسسة”و”محاربة الهدرالمدرسي”زيادة على تحفيزالمتعلمين والمتعلمات على تفجير طاقاتهم الإبداعية خلال الأيام الربيعية في أفق الإستعداد للإستحقاقات المقبلة في نهاية هذه السنة الدراسية.

وهكذا شهدت الثانوية ندوة تلاميذية حول”العنف والهدرالمدرسيين”من تأطير تلميذات وتلامذة المؤسسة،حيث بصمت هذه الندوة على مشاركة مكثفة ونقاش مستفيض من قبل زملائهم وزميلاتهم،بل عرفت أيضا نقاشا واسعا حول الظاهرتين وذلك بمشاركة الأطر الإدارية والتربوية حول تحديد أمثلة عديدة عن الآثارالسلبية للعنف والهدر المدرسيين.

ومن جهة أخرى تتبع التلاميذ والتلميذات في اليوم الموالي،عرضا قيما مرفوقا بالإحصائيات والأرقام وعدد الملفات القضائية المنجزة حاليا على المستوى الوطني حول”الجريمة الإلكترونية وآثارها السلبية على مستقبل المراهقين والشباب”من تأطير قائد الأمن رضوان أستر ومقدم الشرطة يونس الحسني،اللذين اعتادا ومنذ سنوات خلت القيام بحملات أمنية تحسيسية لفائدة تلامذة وتلميذات ثانوية بدر التأهيلية في سياق برنامج وطني يتم تفعيله من قبل ولاية أمن أكَادير.

ومن جهة الإستعدادات للإستحقاقات المقبلة،كان التلاميذ والتلميذات علئ موعد مع عرض في غاية الاهمية قدمه الأستاذ والخبير التربوي عبادي حول “إدارة ضغوط الإمتحانات”حيث مكن هذا الخبير المستهدفين والمستهدفات من عدة طرق للتخفيف من آثار الضغوطات التي تصاحب كل التلاميذ قبيل وأثناء إجراء الإمتحانات الإشهادية على الخصوص.

حيث استفاد التلاميذ من هذا العرض البيداغوجي والتربوي والتقني من خلال عرض الأستاذ الذي ركز فيه على”مختلف التقنيات والنصائح والإرشادات”التي سبق لعدة خبراء دوليين أن قدموها من اجل التغلب على الضغط النفسي والتخفيف من آثاره.

هذا وكانت الأيام الربيعية قد انطلقت يوم الخميس 9 ماي 2024،في جلسة افتتاحية أكد فيها مدير المؤسسة الأستاذ عبد السلام باحمي على أهمية الأنشطة المبرمجة خلال هذه الدورة حيث وقف طويلا عند الدلالة العميقة لشعارها”تحسين المستويات التعليمية ومحاربة العنف ومحاربة الهد المدرسي”.

مشيرا إلى أهمية تحفيز المتعلمين والمتعلمات على تفجيرطاقاتهم الإبداعية في الأيام الربيعية المنظمة في نسختها الثانية والعشرين،وذلك أفق الإستعدادات للإستحقاقات المقبلة سواء في امتحانات المراقبة المستمرة أو في الإمتحانات الإشهادية الجهوية والوطنية بالتحصيل والإجتهاد وتكثيف مراجعة الدروس.

 

ومن جانبه شدد رئيس جمعية الآباء والأمهات لتلاميذ وتلميذات ثانوية بدر التأهيلية الأستاذ محمد باعدي على أهمية تفعيل الحياة المدرسية في سياق تنفيذ مشروع المؤسسة المندمج خاصة في أولويته الثالثة.

وأنهى كلمته بالثناء والشكرلجميع الأطر الإدارية والتربوية ومنسقي الأندية والتلميذات والتلاميذ وجمعية الآباء على مجهوداتهم المبذولة وعلى إنجاحهم لهذه التظاهرة وعلى تفاعلهم الإيجابي مع هذه الأيام الربيعية التي اعتادت المؤسسة تنظيمها كل سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *