أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

محاولة هروب جماعية لمغاربة من مطار ايطالي بعد تعرض مسافرة لوعكة صحية مفاجئة

طائرة تابعة لشركة العربية للطيران، أمس الأحد 12 ماي الجاري، إلى الهبوط اضطراريا في مطار روما الإيطالي، وذلك بعد تعرض إحدى المسافرات لوعكة صحية مفاجئة.

وكانت الطائرة، التي أقلعت من مطار إسطنبول في تركيا، متجهة إلى مطار ابن بطوطة الدولي في طنجة، قبل أن تشتكي المسافرة من أعراض صحية شديدة، مما دفع قائد الطائرة إلى تحويل مسار الرحلة إلى أقرب مطار، وهو مطار روما، ليتسنى لها تلقي العناية الطبية اللازمة.

وفور وصول الطائرة إلى مطار روما، تم نقل المسافرة إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما بقيت الطائرة على أرض المطار في انتظار تعليمات جديدة.

وخلال هذه الواقعة، استغل عدد من الشباب المغاربة، الذين كانوا على متن الطائرة في طريقهم إلى المغرب، فرصة توقفها في روما، وحاولوا القيام بفرار جماعي من المطار، إلا أن السلطات الأمنية الإيطالية، التي تم إبلاغها بالحادث، سارعت إلى تطويق المطار ومنع هروب الشباب، الذين يرجح أنهم كانوا من المرحلين من تركيا إلى المغرب.

وبينت مصادر مطلعة أن مصير رحلة الركاب مازال غامضا، حيث لم تصدر شركة العربية للطيران أي بيان رسمي يوضح الإجراءات التي سيتم اتخاذها في شأنهم.

وتوجد الطائرة حاليا في مطار روما، فيما ينتظر الركاب بفارغ الصبر معرفة ما ستؤول إليه رحلتهم.

يذكر أن مطار روما يعد واحداً من أقدم المطارات بالعالم التي لازالت في الخدمة، حيث تم افتتاحه سنة 1916، وقد كان يُعتبر المطار الرئيسي لمدينة روما إلى غاية 1960، ليترك الرتبة الأولى لمطار ليوناردو دافنشي الدولي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *