الرئيسية، سياسة

السلطات الفرنسية تمنع تظاهرة لإنفصاليين من جبهة البوليساريو.

قررت السلطات الفرنسية يوم أمس السبت 11 ماي  منع تظاهرة كان عدد من أنصار جبهة البوليساريو الانفصالية يعتزمون تنظيمها للاحتفال بالذكرى 51 لتأسيسها.

وقد اعتاد أنصار البوليساريو، وخلال السنوات الماضية، تنظيم هذه التظاهرة في مختلف المدن الفرنسية للاحتفال بذكرى تأسيس الجبهة.

وكانت التظاهرة مقررة يوم أمس السبت على الساعة الثالثة بعد الزوال بإحدى الفضاءات العمومية في منطقة “بريسوير”  (دوكس سيفر)، وهي مدينة يتواجد فيها عدد من انفصاليي الجبهة إلا أن الشرطة الفرنسية بلغت الإنفصاليين بقرار منع تنظيم هذه التظاهرة.

واعتبرت بلدية بريسور الفرنسية في بيان لها أن من شأن هذه التظاهرة أن تضر بالنظام العام كما من شأنها أن تلحق أضرارا جسيمة بالمواطنين .

وقد أشاد العديد من النشطاء الحقوقيين المغاربة بقرار السلطات الفرنسية، واعتبروه خطوة إيجابية نحو تعزيز العلاقات بين المغرب وفرنسا، في حين اعتبر نشطاء آخرين القرار الفرنسي مؤشر على قرب إعتراف فرنسا بمغربية الصحراء، خصوصا بعد عودة الدفء إلى العلاقات بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *