أخبار وطنية، الرئيسية

الوالي أمزازي يواكب فعاليات الأيام الثقافية بأكادير دعما منه للشأن الثقافي والترويج السياحي لعاصمة سوس

واكب السيد سعيد أمزازي والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، فعاليات الأيام الثقافية بالمركب الثقافي بمنطقة بنسركاو بأكادير التي انطلقت منذ يوم الثلاثاء 7ماي الجاري وتواصلت على مدى 5 أيام إلى يوم السبت 11 ماي الجاري، دعما منه للشأن الثقافي والترويج السياحي لمدينة أكادير وخلق دينامية جديدة.

وقد خلفت مواكبة والي جهة سوس ماسة لفعاليات الأيام الثقافية بأكادير، ارتياحا كبيرا وسط مثقفي وفعاليات المدينة، الذين اعتبروا مواكبة الوالي لهذه الفعاليات الثقافية بمثابة ثورة ثقافية كبيرة تحسب لهذا المسؤول الترابي ذو الحمولة الثقافية.

من جانبهم، عبرت عدد من الفعاليات المدنية عن سعادة كبيرة لما حققته هذه الأيام الثقافية من إشعاع وطني، جهوي، و محلي، إلى جانب حضور جماهيري كبير واكب مختلف فقرات فعاليات الأيام الثقافية.

وشارك الوالي أمزازي ساكنة مدينة أكادير وزوارها من بنات وأبناء الشعب، متابعة عرض مسرحية الفيشطة لفرقة آرتيليلي التي عرفت حضور جماهيري كبير، في مشهد جمالي معبر، إمتزج مع جمالية العرض المسرحي والتفاعل الجماهيري الكبير وهو ما خلف قبولا و ارتياحا كبيرا لدى الجمهور الذي أعرب عن سعادته واعجابه بمستوى الأداء والإبداع الذي ظهر به فريق آرتيليلي.

واعتبارا لأهمية السياحة الثقافية، والأثار الإيجابية لدمج الثقافة مع السياحة على الصعيدين الإقليمي والمحلي، واصل المسؤول الترابي دعمه المتواصل لفعاليات الأيام الثقافية لأكادير، حيث أشرف السيد سعيد امزازي والي جهة سوس ماسة، على إفتتاح معرض رموز وجذور للفنان التشكيلي المغربي رشيد فاسح، برحاب المركب السياحي لميدينا داكادير، من أجل جعله منارة ثقافية وفنية، تستجيب لرؤية معاصرة للصناعة الثقافية التي تنتصر للتراث والفنون المحلية ومن خلالها لمقومات الهوية المغربية، وإبراز الغنى الفني والتنوع الحضاري في خصوصيته الأمازيغي وجعل أكادير قاطرة للسياحة الثقافية والتنشيط  واستقطاب  مختلف الفنون والإبداع، في  مختلف الأوساط الاجتماعية، وفي كل الاحياء لاجل ترسيخ أنشطة القرب عند الجمهور السوسي والزوار على حد سواء.

ويأتي حرص والي سوس ماسة، على أهمية إدماج الثقافة مع السياحة لما لها من الآثار الإيجابية، إذ تعتبر السياحة الثقافية وسيلة تعليمية، فضلا عن مساهمتها الفعالة في إضافة الطابع الاقتصادي على المعالم الثقافية مثل: تعزيز نمو الاقتصاد المحلي. خلق فرص عمل جديدة، نتيجةً لتوفر وظائف موسمية جديدة. التأثير إيجابياً على القطاع الاجتماعي، والعمل على تعزيز الهوية الاجتماعية، وزيادة التماسك الاجتماعي في المجتمع.

وبالموازاة مع فعاليات هذه الأيام الثقافية، جرى أيضا تنظيم فعاليات الدورة الثالثة من المعرض الدولي للأركان، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يصادف 10 ماي من كل سنة، بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي ووالي جهة سوس ماسة سعيد أمزازي  والمديرة العامة للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجرة أركان لطيفة اليعقوبي.

وتحت إشراف والي سوس ماسة السيد سعيد أمزازي أسدل يوم أمس السبت 11 يناير الجاري الستار على فعاليات الأيام الثقافية، حيث عرف حفل الاختتام أيضا، حضور كل من سفير دولة هنغاريا بالرباط،

وبالمناسبة، ألقى عبد الكريم أزنفار المدير العام لشركة التنمية السياحية سوس ماسة، كلمة ترحيبية بضيوف أكادير من وفود الدول المشاركة في هذه الايام الثقافية.


وقد عرف الحفل الختامي حضورا جماهيريا غصت به كل جنبات مسرح الهواء الطلق لمركب ميدينا داكادير، والذي فاق كل التوقعات في حدث غير مسبوق، وخصوصا انه تزامن مع فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لشجرة الأركان، خصوصا من ساكنة أكادير و أحياء بنسركاو واغروض،
وقد تميز الحفل الختامي بعروض لفرقة تراثية روسية ببهو المركب السياحي تخللته رقصات وايقاعات شعبية من التراث الروسي، فيما ضرب الجمهور الحاضر موعدا مع طبق فني تراثي باذخ، لفرقة موسيقى ورقص شعبي هنغارية، وذلك بمناسبة الأحتفال بالذكرى 65 لإقامة علاقات دبلوماسية بين المغرب ودولة هنغاريا.

عموما يأتي حرص والي سوس ماسة، على أهمية السياحة الثقافية، في إطار المحور السادس من ملامح خطة العمل التي رسمها السيد سعيد أمزازي، والذي يهم تحفيز العرض والنشاط السياحي بالجهة، مع دعم فرص الاستثمار فيه، باعتبار أكادير المحطة الساحلية الأولى والوجهة السياحية الثانية بالمملكة.

فبفضل المؤهلات الطبيعية والثقافية الفذة والإمكانيات السياحية المهمة التي تزخر بها، تتبوأ جهة سوس ماسة مرتبةً متفردةً من شأنها أن تبرز نموذجاً سياحياً بديلاً يتصف بالتنافسية والاستدامة ويعكس البعد الإنساني للجهة ولساكنتها.

ولمواكبة الديناميكة ذات المنحى الإيجابي التي ما فتئت تتسم بها الجهة، يحرص والي الجهة على التركيز على ترويج الأنشطة الثقافية والترفيهية باعتبارهما عنصراً رئيساً سيساهم في الرفع من متوسط مدة الإقامة وجعل أكادير وجهةً جذابةً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *