الرئيسية، مجتمع

بعد مدة هروب دامت 7 أشهر…إلياس المالكي يسلم نفسه.

بعد فترة هروب دامت حوالي 7 أشهر، وبعد أن اختار الدار البيضاء كملجأ له، قرر الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي، المعروف بإسم (إلياس)، تسليم نفسه للسلطات الأمنية، وذلك بعد أن أصدرت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بأمن الجديدة برقية بحث وتوقيف وطنية ضده في شهر أكتوبر الماضي، بسبب اشتباهه في ارتكاب أفعال جنائية.

وقد قم الناشط بتسليم نفسه، ليلة أمس الجمعة، إلى دائرة أمنية، تابعة لولاية أمن الدارالبيضاء، والتي عمدت لتوها إلى إخطار مديرية الشرطة القضائية لدى المديرية العامة للأمن الوطني.

هذا، وبعد أن استوفت ولاية أمن الدارالبيضاء الإجراءات القانونية والمسطرية، قامت بتسليم “اليوتوبر”، الذي سلم نفسه، إلى أمن الجديدة، المطلوب لدى مصالحها الشرطية. حيث انتقلت فرقة من ال”بي جي” بالجديدة، ليلة أمس الجمعة، إلى الدارالبيضاء، وتسلمت من المصلحة الولائية للشرطة القضائية الناشط الموقوف، وجلبته من ثمة إلى المصلحة الأمنية المعنية بالجديدة،

تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لإجراء التحقيقات اللازمة، ومن ثم سيتم تقديمه أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالجديدة لمتابعة الإجراءات القانونية المناسبة، وسيواجه تهمًا تصل عقوبتها حسب قوانين الجنح المنصوص عليها في القانون الجنائي، بحد أقصى 10 سنوات من السجن في حالة إدانته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *