الرئيسية، رياضة

مغاربة يسخرون بعد الهزيمة المذلة للمنتخب الجزائري، اللهم “الخريطة”

سارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية من أبواق إعلام كابرانات الجزائر، بعد أن سحق المنتخب المغربي النسوي لأقل من 17 سنة، يوم أمس الجمعة، نظيره الجزائري، في مباراة كبيرة استحسنتها الجماهير الغفيرة التي حجت إلى الملعب البلدي لبركان، لحساب ذهاب الدور الثالث من تصفيات كأس العالم للسيدات لأقل من 17 سنة الدومينيكان 2024 برباعية نظيفة.

وتأتي هذه السخرية الواسعة ردا على ردا على أكاذيب وأباطيل إعلام الكابرانات، الذي زعم قبل هذه المواجهة أن الجزائر حققت نصرا مبينا، وقال أن (الكاف) منعت المنتخب الوطني النسوي لأقل من 17 سنة، من ارتداء أقمصة تحمل “الخريطة الرسمية” للمملكة الشريفة.

ويأتي ترويج هذه الأكاذيب وغيرها من الخزعبلات، في محاولة منه شرعنة قرار الانسحاب الذي اتخذه فريق اتحاد العاصمة خلال مواجهة نهضة بركان سبب تضمن القميص الرسمي للفريق خريطة المغرب الرسمية.

صحافة الكابرانات، وكعادتها، عمدت إلى اختلاق رواية وهمية، الغرض منها تدجين عقول الجزائريين، عبر الترويج لانتصار وهمي على المغرب، مفاده منع المنتخب الوطني النسوي لأقل من 17 سنة، من ارتداء أقمصة تحمل “الخريطة الرسمية” للمملكة الشريفة. وغيرها من الخزعبلات

وارتباطا بهذه الهزيمة القاسية، ضجت بين مواقع التواصل الاجتماعي، تدوينات ساخرة، بلغت حد التهكم على الجارة، بسبب مواقفها العدائية المستمرة، اعتبر مروجوها أن انسحاب الجزائر خلال مواجهة أمس أمام لبؤات الأطلس كان سيكون أرحم من الخسارة بـ (4-0)، مشيرين إلى أن قرار الانسحاب كان سيحتسب على أنه هزيمة بـ (3-0).

المؤكد، والحقيقة، أن المنتخبات الوطنية لكرة القدم، لم يسبق لها أن لعب بأقمصة تحمل “خريطة المغرب”، لسبب بسيط، كون جامعة “لقجع” لم تقم من قبل باعتمادها لدى أجهزة الـ”كاف” أو “فيفا”، وهو المعطى يحاول إعلام الكابرانات الركوب عليه من أجل الترويج لإنتصار وهمي على المغرب، لأنه يعلم علم اليقين أن أقمصة المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، كما هو الحال بالنسبة لكل المنتخبات الوطنية لكرة القدم، لا تحمل “الخريطة” التي أرعبت نظام الكابرانات وهزت قلوب قادة الجيش الجزائري.

تجدر الإشارة، إلى أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، اعتبر اتحاد العاصمة الجزائري خاسرا في مباراته ذهابا وإيابا 3، 0 في ننصف نهائي مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي أمام نهضة بركان المغربي بنتيجة 0-3 بعد أزمة “القمصان المحتجزة”.

ووجه الاتحاد الإفريقي رسالة إلى الاتحاد الجزائري، جاء فيها “معاقبة نادي اتحاد العاصمة باعتباره خاسرا بنتيجة 0-3”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *