الرئيسية، رياضة

الركراكي يُخطط لتغييرات في قائمة المنتخب المغربي، أسماء تظهر مجدداً

اقترب مدرب المنتخب المغربي، وليد الركراكي (49 عاماً)، من الإعلان عن القائمة النهائية المستدعاة لخوض معسكر تدريبي مغلق في الثالث من شهر يونيو المقبل، وستتخلله مباراتان ضد منتخبي زامبيا وجمهورية الكونغو، لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2026، التي تستضيفها أميركا وكندا والمكسيك، وهو موعد قد يشهد عودة أسماء بارزة غابت عن تشكيلة منتخب “أسود الأطلس” خلال وديتي أنغولا وموريتانيا في مارس الماضي، على الملعب الكبير في أكادير.

وذكرت مصادر إعلامية، بناء على معلومات من مصدرٍ في الجهاز الفني لمنتخب المغرب، رفض ذكر اسمه، أوضح فيها أن القائمة النهائية ستضمّ على الأرجح 28 لاعباً، ويلعب معظمهم في مختلف الدوريات الأوروبية والعربية، باستثناء حارس نادي الجيش الملكي مهدي بنعبيد، الذي قد يكون اللاعب الوحيد من الدوري المحلي في تشكيلة المنتخب المغربي.

وأضاف المصدر: “سيُعلن المدرب وليد الركراكي عن القائمة النهائية في 24 ماي الحالي، وستشهد تطورات جديدة، عبر استدعاء لاعبين لهم وزنهم، مثل مدافع نادي الشباب السعودي، رومان سايس (34 عاماً)، الذي غاب عن معسكر مارس الماضي، لنقص في الجهوزية، على غرار مهاجم الريان القطري سفيان بوفال، وهداف نادي جينت البلجيكي طارق تيسودالي، وهداف نادي اتحاد جدة السعودي عبد الرزاق حمد الله”.

وحول العودة المحتملة لمهاجم نادي تولوز الفرنسي، زكرياء أبو خلال (24 عاماً)، كشف المصدر: “كلّ شيء وارد، سواء تعلّق الأمر بهذا اللاعب، الذي غيّبته الإصابة عن منتخب المغرب خلال بطولة كأس أمم أفريقيا بساحل العاج، أو غيره من اللاعبين، ستكون هناك تعديلات مهمة على بعض المراكز، خصوصاً في خطي الدفاع والهجوم، وعليه قد نعاين عودة بعض الأسماء، التي تركت بصمتها في كأس العالم بقطر 2022، من ضمنها زكرياء أبو خلال، وأيضاً النجم المتألق حالياً بصفوف نادي فروزينوني الإيطالي وليد شديرة (26 عاماً)”.

وذكر المصدر أيضاً، أن المدافع نايف أكرد (27 عاماً)، سيكون حاضراً في المعسكر القادم، إذ يعتبره المدرب وليد الركراكي دعامة أساسية في دفاع المنتخب المغربي، رغم فقدان مكانه الأساسي في تشكيلة نادي ويستهام يونايتد الإنكليزي، كما أن قلّة الخيارات في الخط الخلفي، بعد الهشاشة الكبيرة أمام أنغولا وموريتانيا، تفرض على المدرب الركراكي الاعتماد على ثنائية سايس وأكرد مجدداً”.

وكان المدرب وليد الركراكي، قد قرر في وقتٍ سابق، عدم التخلي عن بعض لاعبي المنتخب الأولمبي خلال مباراتي زامبيا وجمهورية الكونغو، المقرر إجراؤها في السابع و11 يونيو المقبل، لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2026، إذ أعرب لمساعديه رشيد بنمحمود وعبد العزيز بوحزمة عن رغبته في الاحتفاظ بجميع لاعبيه الأساسيين، من أجل التحضير الجيد للاستحقاقات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *