الرئيسية، طقس

تحذير من عاصفة شمسية قوية قد تقطع الاتصالات في أمريكا وكندا

وفقًا لتحذير منشور من قبل الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي بالولايات المتحدة، فإن هناك عاصفة شديدة من الشمس قد تبدأ آثارها بالوصول إلى الأرض، وتحديدًا نحو مناطق أمريكا وكندا، مما يمكن أن يتسبب في انقطاع الاتصالات.

وأوضحت الإدارة أن هذا التنبيه هو الأول من نوعه منذ 19 عامًا، مما يبرز خطورة العاصفة الشمسية المتوقعة. حيث تصدر الشمس توهجات قوية من الإشعاع عالي الطاقة، مما يزيد من احتمالية انقطاع الاتصالات اللاسلكية والتأثير على أنظمة الاتصالات بشكل عام.

وأشار مركز التنبؤ بالطقس الفضائي التابع للإدارة إلى أن هناك مجموعة كبيرة من البقع الشمسية تسببت في عدة توهجات شديدة منذ يوم الأربعاء، مما يعزز فرصة حدوث عواصف مغناطيسية على الأرض خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وعلى صعيد التوقعات، يتوقع الخبراء أن يكون لهذه العاصفة الشمسية تأثيرات قوية، وقد تستمر العواصف المغناطيسية الأرضية والتأثيرات على الشبكات الكهربائية والاتصالات لفترة من الزمن بعد وصول ذروتها.

يُذكر أن العواصف الشمسية تمر بدورات منتظمة تستمر 11 عامًا، وأننا نعيش حاليًا في دورة شمسية قوية، مما يجعل الفرصة لحدوث تلك الظواهر الشمسية القوية أكبر خلال هذه الفترة.

تحذر الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي بالولايات المتحدة الجميع من ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة، والبقاء على اطلاع على آخر المستجدات والتوجيهات الأمنية المتعلقة بهذه الظواهر الفضائية القوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *