أخبار وطنية، الرئيسية

كلهم مغاربة..شركة اسبانية لبيع السيارات المستعملة تنصب على زبنائها

تعرض مجموعة من المغاربة لعملية نصب واحتيال عليهم عن طريق عقود بيع مزورة، من طرف شركة إسبانية يوجد مقرها بالأندلس جنوب إسبانيا، وهي متخصصة في بيع السيارات المستعملة.

و حسب معطيات الجمعية المحمدية للأعمال الاجتماعية وحقوق الإنسان» أن عدد الضحايا وصل إلى 16 ضحية كلهم مغاربة. وأضافت أن القائمين على الشركة يستهدفون المغاربة دون غيرهم، حيث يرفضون التعامل مع باقي الجنسيات الأخرى، ذلك أن أول ما يقوم به العاملون بالشركة، بعد الاتصال بهم من طرف الزبائن، هو التأكد من أن الزبون المتصل مغربي.

وقد أوردت يومية” المساء”، أن شركة إسبانية لبيع السيارات المستعملة، يوجد مقرها بالأندلس، تنصب على المغاربة عن طريق عقود مزورة، و أن القائمين عليها يعمدون إلى وضع صورة مثيرة على مواقع بيع السيارات بثمن أقل بكثير من الثمن الحقيقي للسيارة، الأمر الذي يغري الزبائن من أجل القدوم إلى مقر الشركة.

وتضيف الجريدة أنه بعد توقيع العقد، الذي لا يطلع المغربي على مضمونه، يتم تسليمه السيارة المستعملة بعد أخذ المبلغ المالي الذي لا يتناسب والثمن الحقيقي للسيارة، وبعد أن يغادر الزبون يعمل القائمون على الشركة على الترصد له إلى أن يعرفوا المكان الذي يعتاد ركن السيارة فيه، فيقومون بسرقتها بعد ذلك، وهو ما يدفع الزبون المغربي إلى الاتصال بالشرطة، فيتم إخباره بأن العقد الذي يملكه لا يخول له التصرف في السيارة، وأن هاته الأخيرة في ملك الشركة الإسبانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.