الرئيسية، مجتمع

الإضراب مستمر في كليات الطب ومصدر رسمي يؤكد أن باب الحوار أغلق مع تنسيقية الطلبة.

في وقت وصلت مدة إضراب طلبة الطب لمدة 4 أشهر، قال مصدر حكومي إن الحكومة ترغب في أن يلتحق الطلبة  المضربين بمقاعد الدراسة في أقرب وقت، مشيرا إلى أنه سوف يتم حل كل الإشكاليات المرتبطة بهذا الإضراب فور التحاق الطلبة بمقاعد الدراسة.

وردا على مطالب لجنة طلبة الطب التي عقدت ندوة صحافية اليوم بالرباط، بفتح حوار مع الوزارة، ورغبة الطلبة في التعامل بمرونة لحل الأزمة، قال المصدر إن باب الحوار أغلق مع لجنة التنسيق، بعد عقد جولات سابقة تم خلالها الاستجابة لعدد من المطالب. وأضاف المصدر أن وزارة التعليم العالي وإدارة كليات الطب لم تعد تعترف بلجنة التنسيق، ولا تتعامل معها، وأن باب الحوار مفتوح بين الطلبة وعمداء الكليات قصد تسهيل العودة لمقاعد الدراسة وتدارك ما فات من ساعات الدراسة بسبب الإضراب.

ويبلغ عدد طلبة الطب الذين يخوضون إضرابا حوالي 25 ألف طالب، وكان عزيز أخنوش رئيس الحكومة، أعلن  أن 3000 طالب التحقوا بالدراسة، داعيا الطلبة الآخرين الذين يخوضون الإضراب إلى العودة إلى مقاعد الدراسة حتى لا يرسبوا في  السنة الدراسية.

وأعلنت لجنة التنسيق لطلبة الطب أن 66 طالبا اتخذت في حقهم عقوبات بالتوقيف لمدة سنة أو سنتين لكل واحد. كما تم التحقيق مع بعض الطلبة من طرف الشرطة القضائية بتهمة التحريض على الإضراب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *