أخبار وطنية، الرئيسية

سلوك غير مسؤول لسائق حافلة لنقل المستخدمين كاد أن يتسبب في كارثة إنسانية

بسلوك غير مسؤول وغير منضبط لقوانين السير، كاد سائق حافلة لنقل المستخدمين أن يتسبب في كارثة إنسانية يوم أمس الخميس بمدينة الصخيرات. عندما اصطدمت الحافلة وعلى متنها العشرات من المستخدمين لإحدى الشركات المحلية بسيارة خفيفة،

وبحسب مصادر متطابقة ، فإن هذه الحادثة التي وصفت بالمروعة، والتي كادت لولا الألطاف الإلهية أن تتحول إلى فاجعة مميتة، وقعت في الوقت الذي كان فيه سائق الحافلة سالفة الذكر يسير بسرعة مفرطة، وعمد على بعد مسافة قصيرة من الحي الصناعي بالصخيرات إلى تجاوز عربات كانت أمامه، دون احترام لـ”الخط المتصل” الذي يمنع (الدوبلاج) قبل أن يجد نفسه وجها لوجه أمام سيارة خفيفة كانت تسير في الاتجاه المعاكس، الأمر الذي تسبب في اصطدام مباشر معها.
وقد أسفرت الحادثة عن إصابة نحو 16 مستخدما ومستخدم بجروح متفاوتة الخطورة، في وقت أصيب سائقة السيارة الخفيفة بجروح خطيرة،

وفور توصلها بالنبأ، هرعت عناصر الأمن والوقاية المدنية إلى مكان وقوع الحادث لتدبير الوضعية، حيث جرى نقل الجميع إلى قسم المستعجلات من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

وقد استنكر العشرات من المواطنين سلوك السائق الذي أثبت من خلال تهوره وعدم احترامه لقوانين السير عدم أهليته لقيادة الحافلة بعد أن كاد تهوره أن يودي بحياة أبرياء، مطالبين بترتيب الجزاءات القانونية تفاديا لتكرار مثل هذه الحوادث.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *