أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

هذا ما قرره قاضي التحقيق بشان المدير المتحرش

قرر قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بمحكمة الاستئناف بفاس، زوال امس الخميس، إيداع مدير ثانوية التقدم التأهيلية التابعة لمديرية مولاي يعقوب، السجن المحلي بوركايز، بعد استنطاقه ابتدائيا، في قضية تتعلق بالتحرش بتلميذات داخل المؤسسة المذكورة.

وحسب مصادر مطلعة، فقد تقدم الوكيل العام للملك، بناء على نتائج الأبحاث المنجزة من طرف عناصر الدرك الملكي، بمتلمس كتابي إلى قاضي التحقيق بإجراء تحقيق مع المشتبه فيه من أجل الاشتباه في ارتكابه أفعال معاقب عليها قانونا، والتي يتمثل تكييفها القانوني في ” هتك عرض قاصرات بالعنف، مع استغلال الوظيفة”.

ووفق ذات المصادر، فإن عدد الضحايا اللواتي تم الاستماع إليهن من قبل عناصر الدرك الملكي بلغ 4 ضحايا، في الوقت الذي يتم الحديث فيه عن وجود تلميذات أخريات تعرضن للتحرش من طرف مدير الثانوية لكن رفضن الكشف عن ذلك خوفا من محيطهن العائلي.

وأفادت ذات المصادر بأن قاضي التحقيق قرر بعد استنطاق المشتبه فيه ابتدائيا، إيداعه السجن المحلي، في انتظار إخضاعه في المستقبل القريب إلى جلسات الاستنطاق التفصيلي، ومواجهته مع الضحايا اللواتي يعشن ظروف نفسية مقلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *