الرئيسية، رياضة

4 لاعبين على الأقل خارج حسابات وليد الركراكي و خارج معسكر المنتخب الوطني.

يسود ترقب كبير لمعرفة التعديلات التي سيجريها المدير الفني وليد الركراكي على القائمة، حيث تشير التوقعات إلى استبعاد عدد من اللاعبين الذين شاركوا في كأس العالم 2022 بقطر، في إطار عملية تجديد دماء المنتخب استعداداً للاستحقاقات القادمة، خاصةً بطولتي كأس أمم أفريقيا 2025 وكأس العالم 2026.

وحسب مصدر في الجامعة الملكية لكرة القدم، فإن أربعة لاعبين على الأقل فقدوا فرصتهم في العودة إلى صفوف المنتخب المغربي، وهم:

الشقيقان سامي وريان مايي: لم يعدا مرغوبين فنياً من قبل الركراكي.
الحارس رضا التكناوتي: تراجع مستواه بشكل كبير وأصبح الخيار الثاني في ناديه المغرب الفاسي.
مدافع نادي قطر القطري بدر بانون: يملك المنتخب حالياً خيارات أفضل منه في مركزه.
وأوضح المصدر  وفق “العربي الجديد” أن المرحلة المقبلة تفرض مدرب المنتخب المغربي “وليد الركراكي” إجراء تعديلات مهمة على القائمة، بسبب تقدم بعض اللاعبين في السن وانخفاض مستوى البعض الآخر، مقابل بروز أسماء شابة جديدة.

وإلى جانب الأسماء المذكورة، يبقى مصير مهاجم باتشوكا المكسيكي أسامة الإدريسي (28 عاماً) معلقاً، حيث قد يشكل استثناءً لدى الركراكي نظراً لتألقه مع ناديه في الدوري المكسيكي.

يُشار إلى أن الإدريسي لعب لعدد من الأندية الأوروبية قبل انضمامه إلى باتشوكا، حيث تألق معه وسجل 6 أهداف وقدم 14 تمريرة حاسمة، ونال لقب أفضل لاعب في الدوري المكسيكي ودوري أبطال الكونكاكاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *