أخبار وطنية، الرئيسية

الحزن يخيم على الساحة الفنية إثر وفاة المايسترو “أحمد هبيشة” أشهر عازف كمان بالمغرب في حادث سير مروع

توفي صباح يومه الأربعاء، المايسترو وعازف الكمان، أحمد هبيشة داخل أحد المصحات بمدينة الدار البيضاء.

ونعى العديد من الفنانين المغاربة، المايسترو الراحل، منهم الفنانة أسماء لمنور التي نشرت صورة لها رفقة الفقيد، معربة عن حزنها جراء رحيل صديقها قائلة :” وداعا صديقي ورفيق المشوار والدرب، إن العين تدمع والقلب يحزن وما نقول إلا ما يرضي ربنا…وداعا المايسترو وأحد أمهر عازفي الكمان صاحب الابتسامة والقلب الطيب”.

وبدورها نشرت الفنانة نجاة الرجوي صورة للمايسترو الراحل على حسابها بالانستغرام، أرفقتها بتعليق جاء فيه :”انا لله وانا إليه راجعون..أخونا وصديقنا الأستاذ والمايسترو أحمد لهبيشة في ذمة الله… الله يرحمك يا طيب القلب ودائم الابتسامة”.

وتعرض الراحل مساء يوم الاثنين الماضي، لحادث سير خطير، رفقة صديقه عازف الإيقاع عصام فهمي إلى حادث سير مروع بشارع الزرقطوني بالدار البيضاء، حيث تم نقلهما إلى المستشفى في حالة حرجة.

ودخل الراحل هبيشة في غيبوبة جراء تعرضه لصدمة على مستوى الدماغ، إضافة إلى إصابته بكسور وجروح متفاوتة الخطورة، ونزيف داخلي على مستوى البطن.

وأجرى الراحل عمليتين جراحيتين، غير أن وضعه الصحي تدهور قبل أن يلفظ صباح يومه الأربعاء أنفاسه الأخيرة.

فيما تمكن عصام فهمي الذي تعرض لعدة كسور من استعادة وعيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *