أخبار وطنية، الرئيسية

قبل جلسة مجلس الأمن حول الصحراء بيوم واحد، گوتيريش يجتمع مع بستافان دي ميستورا

من المنتظر، أن يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو گوتيريش، المبعوث الشخصي لنزاع الصحراء، ستافان دي ميستورا، بعد يوم غد الإثنين الموافق لتاريخ 15 أبريل 2024، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وسيجري الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو گوتيريش، مباحثات ثنائية مع المبعوث الشخصي لنزاع الصحراء، ستافان دي ميستورا، وذلك قبل يوم واحد من الجلسة المغلقة لمجلس الأمن الدولي حول الصحراء المقررة يومالثلاثاء الموافق لتاريخ 16 أبريل، تطبيقا لمقتضيات قرار مجلس الأمن حول الصحراء رقم 2703، الصادر في أكتوبر الماضي، والتي تنص على إطلاع الأعضاء في غضون ست شهور أو وقت الحاجة بمستجدات النزاع والجهود المبذولة.

وخلال الإجتماع يبحث الجانبان التطورات الخاصة بالنزاع منذ أكتوبر الماضي وسيقدم المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ملخص حول المساعي اللي يقوم بها ولقاتءاته بمختلف أصحاب المصلحة، كروسيا وبريطانيا والمغرب وموريتانيا التي سبق له أن قام بزيارتهم  الشهر الماضي والشهر الحالي أبريل.

ومن المنتظر، أن دي ميستورا أن يعطي للأمين العام للأمم المتحدة لمحة عن توجه أصحاب المصلحة والأطراف المعنية حول إطلاق العملية السياسية تلك المتراوحة مابين القبول بموائد مستديرة في حالة المغرب وكذلك موريتانيا، ورفضها والمطالبة ب “مفاوضات مباشرة” بين البوليساريو والمغرب في حالة الجزائر وحبهة البوليساريو.

وفي سياق المحادثات يتوقع أن يتبادل گوتيريش ودي ميستورا وجهات النظر حول الأعمال العدائية شرق الجدار الرملي وإنعكاساتها على النزاع ومساهمتها في توسيع الهوة بين الأطراف وتقويضها للجهود التي تقودها الأمم المتحدة، لاسيما الإستفزازات التي تقوم بها جبهة البوليساريو على ضوء تنصلها من إتفاق وقف إطلاق النار منذ تحرير معبر الگرگرات ف 13 نونبر 2020.

وبالإضافة لذلك ستتم مناقشة أمور بعثة الأمم المتحدة في الصحراء “مينورسو” والجهود التي تقوم بها في سبيل حفظ أمن وإستقرار المنطقة وتوفير جو ملائم لإعادة إطلاق العملية السياسية والإكراهات التي تواجهها، وكذلك تأمين قوافل التموين لعناصرها شرق الجدار الرملي في ظل العراقيل التي تطرحها جبهة البوليساريو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *