أخبار وطنية، أكادير والجهة، الرئيسية، رياضة

اكادير على موعد مع المهرجان الدولي للمواهب الشابة في كرة القدم

تعود الإثارة مرة أخرى إلى مدينة الانبعاث أكادير، حيث تستضيف المدينة المغربية الساحرة النسخة الرابعة من الدوري الدولي للمواهب الكروية لمن هم دون الخامسة عشرة من العمر، وذلك في يومي 20 و 21 أبريل 2024 بالملعب الكبير لأكادير. تُنظم هذه الفعالية بالتعاون بين جمعية بن شتوي للأنشطة الرياضية والتنمية وعدد من الشركاء الدوليين والمحليين، لتأكيد ريادة أكادير في دعم الرياضة وتطوير الجيل الجديد.

الدورة الرابعة تجمع بين فرق من مختلف أنحاء العالم، من بينها أياكس أمستردام الهولندي ولوهافر الفرنسي، إلى جانب مشاركات وطنية ومحلية قوية مثل أكاديمية محمد السادس وحسنية أكادير ومنتخب عصبة سوس والفتح الرباطي.

هذا التنوع يخلق بيئة تنافسية عالمية تمنح اللاعبين المغاربة الشبان فرصة لا مثيل لها لاكتساب الخبرات و تنافسية كبيرة مع نظرائهم من المدارس الكروية العالمية من شأنها أن ترفع من مستوى كرة القدم الوطنية .

هذا الدوري ليس فقط منافسة لعرض المهارات، بل هو أيضاً منصة لرصد وتطوير المواهب الكروية الصاعدة. الجمعية المنظمة تركز بشكل خاص على توفير التوجيه والدعم لهؤلاء الشباب، مما يساهم في تطوير مهاراتهم الفنية والشخصية على حد سواء والرفع من حسهم الكروي في اتجاه الاحتراف المبكر .

الأهمية الكبرى لهذا الحدث تتجاوز الملاعب الخضراء، إذ يساهم الدوري بشكل ملموس في الاقتصاد المحلي والسياحة بأكادير. يجذب واستقطاب عدداً كبيراً من الزوار من مختلف البلدان والمتمثل في أسر وعائلات اللاعبين ،مما يعزز مكانة المدينة كوجهة مثالية للسياحة والرياضة.

كما أنه يبرز الجوانب الثقافية والطبيعية للمنطقة، ويعزز من الشعور بالهوية والفخر الوطني والانتماء.

مع استمرار نجاح الدوري سنوياً، يتزايد الإقبال الجماهيري، مما يؤكد على أهمية الفعالية كحدث يترقبه الجميع. وتظل الجهات المنظمة والشركاء ملتزمين بالحفاظ على معايير عالية من الجودة والتنظيم، وتطلعات لتوسيع نطاق البطولة لتشمل مزيداً من الفرق والمواهب من القارات الخمس في المستقبل القريب .

تستمر أكادير في إثبات نفسها كمدينة رائدة ليس فقط في استضافة السياح والزائرين، بل كمركز حيوي للرياضة والنشاط الشبابي، مستفيدة من مواردها الطبيعية والثقافية الغنية وانفتاح مؤسساتها على العالمية وخلق التميز في جميع المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *