الرئيسية، رياضة

تقرير جون أفريك… مشاورات موعد كان 2025 بالمغرب مستمرة والتاريخ الأرجح يناير وفبراير.

أفاد تقرير أن مشاورات حول موعد تنظيم كـأس أفريقيا 2025 مازالت مستمرة بين ثلاثة أطراف وهي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و الإتحاد الأفريقي و الإتحاد الدولي “الفيفا”.

وحسب تقرير مجلة “جون أفريك”، فإن الموعد الرسمي للبطولة سيتم الكشف عنه خلال الاسابيع المقبلة ، دون أن تتضح حاليا ملامح التاريخ المحدد.

و أضاف التقرير ، أن الموعد المرجح بقوة لتنظيم البطولة بالمغرب هو يناير و فبراير 2025 لعدة أسباب.

و حسب تقرير جون أفريك، فإن رئيس جامعة الكرة فوزي لقجع استبعد فكرة تنظيم الكان في الفترة ما بين 15 يونيو و 15 يوليوز، والسبب هو كأس العالم للأندية الذي تنظمه الفيفا بين 15 يونيو و13 يوليوز، في الولايات المتحدة، بمشاركة 32 فريقا، من بينهم 4 أندية إفريقية.

بالإضافة الى أن إنفانتينو لا يريد أن تنافس اي بطولة أخرى كأس العالم للأندية ، ولذلك تم استبعاد هذا التاريخ.

أما المدة الزمنية بين 15 يوليوز و20 غشت، فقد تم طرح هذا الموعد من قبل مسؤول داخل الكاف ، وتم تناقله عبر وسائل الإعلام ، قبل أن يسارع الكاف إلى نفي ذلك ، موضحا أنه لم يتم اتخاذ اي قرار بهذا الشأن.

و ذكر التقرير أن استبعاد هذا التاريخ ، يجد مبرره في استحالة مشاركة اللاعبين في مسابقتين دوليتين (كاس العالم للأندية و كأس أفريقيا) في قارتين مختلفتين، دون أن يسمح لهم بالوقت الكافي من الراحة.

و بخصوص يناير و فبراير 2026، في هذا التاريخ، أورد التقرير أن جميع الملاعب المغربية التي تم اختيارها لاستضافة كأس الأمم الإفريقية ستكون جاهزة (أكادير، الدار البيضاء، فاس، مراكش، طنجة والرباط) خاصة ملعب الرباط الذي يحتاج إلى مدة أطول لانتهاء الاشغال.

لكن في عام 2026 ، ستقام بطولة كأس العالم لكرة القدم في الولايات المتحدة و المكسيك وكندا ما بين 11 يونيو و 19 يوليوز ، وستشارك فيها 9 أو 10 منتخبات إفريقية.

بمعنى آخر، سيتعين على اللاعبين الأفارقة التنافس في مسابقتين دوليتين تتطلبان جهداً ذهنياً وجسدياً خلال فترة زمنية قصيرة.

وسيكون من الصعب أن تقتنع الأندية الأوروبية بتسريح لاعبيها الدوليين الأفارقة لعدة أسابيع في منتصف الموسم للعب في كأس الأمم الأفريقية، و ستقوم بنفس الأمر بعد ذلك بأربعة أشهر، بمناسبة كأس العالم.

التقرير خلص الى ان الموعد المنطقي لبطولة كاس أفريقيا 2025 بالمغرب هي يناير و فبراير القادمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *