أخبار وطنية، أكادير والجهة، الرئيسية

سنتان حبسا لرئيس جماعة ومقاول باشتوكة أيت باها

أصدرت محكمة جرائم الأموال بمدينة مراكش، حكما يقضي بإدانة الرئيس السابق لجماعة أوكنز، إقليم اشتوكة أيت باها إلى جانب مقاول بسنتين حبسا نافذا من أجل تهم تبديد واختلاس أموال عمومية.

وتوبع الرئيس بتبديد و اختلاس أموال عامة ومنقولة موضوعين تحت يده بمقتضى وظيفته، و المشاركة في تبديد واختلاس أموال عامة ومنقولة موضوعين تحت تصرفه بمقتضى وظيفته وتزوير محرر عرفي واستعماله.

وبالنسبة للمقاول، توبع على خلفية تهم المشاركة في تبديد واختلاس أموال عامة ومنقولة موضوعة تحت تصرفه بمقتضى وظيفته والتزوير في محرر عرفي واستعماله.

وفي الدعوى العمومية، قضت المحكمة نفسها بمؤاخدة المعنيين من المنسوب اليهما والحكم عليهما أيضا بغرامة نافذة قدرها ثلاثون ألف درهم 30.000.00 درهم مع الصائر والاجبار في الأدنى.

أما في الدعوى المدنية التابعة، فتم الحكم على الرئيس والمقاول بإرجاعهما تضامنا لفائدة الطرف المدني (جماعة أوكنز) مبلغ 1.417.121.00 درهم وتعويضا قدره 140.000.00 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى وبرفض باقي الطلبات.

وكانت مصالح المفتشية العامة لوزارة الداخلية وقضاة المجلس الجهوي للحسابات، قد باشرت عمليات افتحاص دقيقة بالجماعة الترابية المذكورة إبان الولاية الانتدابية التي تولي خلالها الرئيس مهام تدبير شؤون الجماعة، و وقفت على عدد من الاختلالات التدبيرية والمالية ارتقت إلى جريمة أموال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *