أخبار وطنية، الرئيسية

وزارة “بنموسى” تستمر في تسقيف سن مباريات التعليم

يبدو أن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ماضية في العمل بتسقيف سن الترشح لاجتياز مباريات الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في 30 سنة، على الرغم من “النقاش المستفيض” الذي أثير حول هذا الموضوع خلال مفاوضات تعديل النظام الأساسي لموظفي قطاع التعليم.

وفي هذا الصدد، جر فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، للمساءلة بسبب احتفاظ وزارته بشرط تسقيف سن المترشحين لمباريات التوظيف في أسلاكها، رغم إسقاط هذا الشرط في النظام الأساسي الجديد.

وقال النائب البرلماني، أحمد العبادي، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، في سؤال كتابي موجه لبنموسى، إن “القطاع الذي تشرفون عليه، عن تنظيم مباراة جديدة، مفتوحة في وجه حاملي الإجازة في الاقتصاد والقانون باللغة الفرنسية، وحاملي الإجازة في تخصصات الرياضيات المعلوميات والفيزياء، مع الاحتفاظ بشرط تسقيف سن المترشحين للمباراة عند 30 سنة”.

وشدد العبادي، في سؤاله على أن هذا التمسك بشرط تسقيف السن يأتي رغم “إضفاء صفة موظف على جميع أطر الوزارة، بمن فيهم الذين تم توظيفهم طبقا لأحكام القانون رقم 07.00 القاضي بإحداث الأكاديميات الجهوية للتربية، وهو ما يعتبر إجراء ساهم في تعزيز أجواء الانفراج في الحقل التعليمي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *