الرئيسية، رياضة

بادو الزاكي يكشف موقفه من الانتقادات التي طالت وليد الركراكي.

في سياق تزايد الانتقادات التي تواجه و ليد الركراكي مؤخرًا، كشف المدرب الوطني المغربي بادو الزاكي، الذي يشغل حالياً منصب مدرب منتخب النيجر، عن موقفه من الحملة الهجومية التي تعرض لها مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، وليد الركراكي.

أعرب الزاكي في تصريحات إذاعية عن استيائه من الانتقادات اللاذعة التي يتعرض لها الركراكي على منصات التواصل الاجتماعي، مؤكدًا أنه من الغريب أن يتعرض المدرب الذي جلب السعادة والفرح خلال كأس العالم قطر 2022 لهذا النوع من الهجوم.

أيد الزاكي الانتقادات البناءة والموضوعية، ولكنه رفض التجريح الذي طال الركراكي، مشيرًا إلى أن ذاكرة الجماهير قصيرة بعدم الاعتراف بإنجازاته.

ووصف الزاكي شخصية الركراكي بأنها قوية، مؤكدًا على قدرته على تجاوز هذه المرحلة بفضل دعم لاعبيه والاتحاد المغربي لكرة القدم.

وبالنسبة لمواجهة منتخب النيجر مع المنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم، أكد الزاكي أنها مباراة ذات مشاعر خاصة ومعقدة، وأشار إلى تفوق المنتخب المغربي في جميع الجوانب، مؤكدًا أنه لا يمكن مقارنة المستويات بينهما.

وأوضح الزاكي أن هدفه من تدريب المنتخب النيجيري هو ضمان تأهله إلى بطولة أمم أفريقيا التي ستقام في المغرب عام 2025، مؤكدًا أن هذا هو التحدي الذي يسعى جاهدًا لتحقيقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *