أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

الشغب بالملاعب على طاولة النقاش بمقر عمالة إنزكان أيت ملول 

في إطار التجاوب الفوري والسريع لتفعيل توجيهات اللجنة “الجهوية” التي انعقدت يوم أمس الإثنين فيما يتعلق بالممارسة الرياضية و خاصة المتعلقة بكرة القدم وما يشوبها من شغب الملاعب كان اخرها الأحداث الأليمة التي شهدتها مدينة مراكش عقب انتهاء مباراة حسنية أكادير و الكوكب المراكشي،

ترأس السيد إسماعيل أبو الحقوق، عامل عمالة إنزكان أيت ملول، يومه الثلاثاء 02 أبريل 2024 الجاري اجتماعا موسعا في اطار بناء مقاربة تشاركية مع كل الفعاليات المعنية بالشأن الكروي وذلك بعد استيعاب اسباب ظاهرة العنف بالملاعب وتمظهراته التي تفسد المتعة وتتحول إلى كابوس يورق الجميع .

وحضر اللقاء السيد النائب البرلماني عن إقليم إنزكان أيت ملول و السيد رئيس مجلس عمالة إنزكان أيت ملول و السادة ممثلو و رؤساء الأندية الرياضية و السادة رؤساء الجماعات الترابية و الدوائر الحضرية و السادة رؤساء المصالح الأمنية و ممثلين عن تجمعات “الالتراس” بذات الإقليم.

افتتح السيد العامل هذا الاجتماع بكلمة عبر من خلالها عن الأسف والاستياء الشديدين من أحداث الشغب التي شهدتها مباراة حسنية أكادير و الكوكب المراكشي عقب انتهائها و التي أبانت عن مجموعة من التطورات التي لا تمت بصلة بتاتا بأخلاق أهل سوس المعروفين عبر التاريخ باخلاقهم الفاضلة وبالعلم والصلاح في كل الميادين مضيفا قائلا أنه ما حصل من اعتقالات في صفوف الجماهير و ما ترتب عن ذلك من مآسي ذويهم و أسرهم لا ينبغي أن يحدث في الأساس لكون التظاهرات الرياضية يجب أن تتسم بروح المتعة و الشغف وليس الشغب كما يحصل الان

مما يستدعي التفاعل بحزم و إصرار و عزيمة مع كل ما من شأنه الإساءة للمجهودات الجبارة المبذولة من بلادنا تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله التي تمنحنا جميعا إشعاعا إيجابيا واحتراما خاصا وتضمن لنا موقعا مشرقا عبر العالم و من خلال المحافل الدولية العالمية، و في هذا الصدد يأتي انعقاد هذا اللقاء التواصلي الطارئ للانخراط الفعلي لجميع الفاعلين و المتدخلين و المختصين في القطاع الرياضي وفق مقاربةمسؤولة وفعالة تروم إيجاد حلول واقعية من أجل الحد من السلوكات السلبية وما يتخللها من شغب الملاعب و خاصة في السياق الحالي الذي تعرفه المملكة المغربية المنتظر استقبالها في السنوات القريبة المقبلة عدة تظاهرات عالمية أهمها كأس إفريقيا للأمم سنة 2025 و كأس العالم سنة 2030.

وفي هذا الصدد، عرف الاجتماع نقاشا مستفيضا ومعمقا حول مجموعة من الإشكاليات المحورية المتعلقة بظاهرة الشغب بالملاعب حيث تمت مناقشة والتطرق بتفصيل إلى مجموعة من النقاط الجوهرية لهذه الظاهرة من خلال مداخلات مجموعة من الفاعلين الأساسيين وتبادل الخبرات للمختصين في هذا المجال حيث قدم السيد رئيس الخلية الرياضية بدائرة أمن إنزكان مجموعة من الشروحات والمعطيات المهمة حول الموضوع وما يترتب عنه من فوضوية تنتهي بأعمال الشغب داخل وخارج الملاعب.

وفي الختام، تفاعلا مع جل مداخلات الفاعلين في هذا الاجتماع، تقرر وضع قرار ساري المفعول ابتداء من يوم غذ الأربعاء يروم الحد من ظاهرة الشغب بالملاعب ويتمثل في مواصلة العمل التنسيقي وتنزيل خطة محكمة وناجعة بشراكة مع كل الفعاليات والانفتاح على فصاءل الألتراس والعمل على توفير أسطول من وسائل النقل العمومية من كل الجماعات إلى ملعب إدرار بأكادير وكذلك توفير تذاكر المباريات لفائدة مشجعي الفرق الرياضية التي تشارك بحضورها لدعم ومساندة فريقها .

وفي نفس الوقت تم النقاش حول منع القاصرين الغير مرافقين من ولوج الملعب والفضاءات المجاورة وتوعية الاولياء بخطورة ذلك على فلذات أكبادهم الذي ينبغي تتبعهم والحرص عليهم من موجات العنف وما يرافقها من أمور غير سليمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *