الرئيسية، رياضة

الركراكي يختار بديل أمرابط في قائمة “الأسود”

سيغيب سفيان أمرابط (28 عاماً)، نجم مانشستر يونايتد الإنكليزي، عن مباراة المنتخب المغربي ضد زامبيا، المقررة إقامتها في 7 يونيو القادم، في إطار الجولة الثالثة من التصفيات الأفريقية، المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2026، ما يعني أنّه لن يكون متاحاً للمدرب وليد الركراكي خلال مواجهة زامبيا، على خلفية طرده في لقاء المنتخب المغربي أمام جنوب أفريقيا في دور الـ16 لكأس أمم أفريقيا بساحل العاج 2023، في حين سيكون حاضراً خلال المباراة الثانية ضد منتخب برازافيل، لحساب الجولة الرابعة ضمن منافسات المجموعة السادسة، التي تضمّ أيضاً منتخبي تنزانيا والنيجر.

وذكر موقع “العربي الجديد”، نقلا عن مصدر في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اليوم الثلاثاء، رفض ذكر اسمه، فإن اللجنة التأديبية التابعة لـ”كاف”، اكتفت بتوقيف اللاعب أمرابط لمباراة واحدة، وذلك بعدما اعتبرت تدخّله ضد أحد مهاجمي المنتخب المنافس عادياً، ولا يستوجب توقيفه لمباراتين متتاليتين، مضيفاً أن هذه العقوبة لن تمنع المدرب وليد الركراكي، من ضمّ اللاعب أمرابط ضمن القائمة المستدعاة لخوض معسكر تدريبي مغلق في مستهل يونيو المقبل، تأهباً للاعتماد عليه في المباراة الثانية ضد الكونغو.

من جانبٍ آخر، أفاد مصدر من الجهاز التدريبي لمنتخب “أسود الأطلس” لـ”العربي الجديد”، بأن المدرب وليد الركراكي يتجه إلى الاعتماد على أسامة العزوزي، نجم بولونيا الإيطالي في لقاء زامبيا، من أجل تعويض اللاعب في وسط الملعب، نظراً لامتلاكه نفس المواصفات التي يتمتع بها نجم مانشستر يونايتد، بمعنى أن كليهما يتميّزان بقدرة خارقة في افتكاك الكرة، وحسم النزالات الثنائية.

وتابع المصدر: “إن مشاركة العزوزي أساسياً في ودية موريتانيا الأخيرة، دليلٌ قاطع على رغبة المدرب وليد الركراكي في الاعتماد على خدماته ضد زامبيا. بينما قد يكون أمير ريتشاردسون خياراً ثانياً”.

يذكر، أن سفيان أمرابط أصبح مرشحاً بقوة لمغادرة نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، خلال مرحلة الانتقالات الصيفية بقرار من المدرب إيرك تين هاغ، في وقت أبدى فيه أتلتيكو مدريد وبرشلونة استعداداً للتعاقد مع النجم المغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *